السبت 24 ايلول , 2017

الحويجة: قيادة العمليات ستتسلم الملف الامني في القضاء

كشف قائممقام قضاء الحويجة في محافظة كركوك سبهان الجبوري، ان الملف الامني في القضاء سيدار من قبل قيادة عمليات الحويجة، واصفاً وضع الاهالي الذين لا زالوا داخل القضاء بانهم يتمتعون بمعنويات عالية واملهم كبير بالخلاص من "داعش" واجرامه الذي استمر طوال 3 سنوات.

وقال الجبوري لوكالة النبأ للأخبار، ان الاهالي كان ينتابهم القلق قبل بدء عملية تحرير قضاء الحويجة، الا انهم استبشروا خيراً بعد انطلاقها واصبحوا يتمتعون بمعنويات عالية لقرب الخلاص من مجرمي "داعش" الذين بدأو يخففون الضغط عليهم بسبب تركيزهم على خطوط الصد.

واضاف ان الملف الامني سيمسك وحسب الاتفاقات المسبقة من قبل قيادة عمليات الحويجة التي هي جزء من قيادة عمليات شرق دجلة، وسيكون الجيش والشرطتين المحلية والاتحادية وجهاز مكافحة الارهاب والحشود الشعبية والعشائرية تحت امرتها.

واوضح الجبوري ان مؤتمر للعشائر الموجودة في القضاء والمناطق المحيطة به قد عقد قبل ايام في ناحية العلم لمناقشة كيفية التعامل مع ابناء القضاء الذين تعاونوا مع "داعش"، مبيناً ان المؤتمر خرج بضرورة اعتماد الدقة في التشخيص والواقعية في معالجة هذا الامر اضافة الى المهنية.

وتابع قائم مقام الحويجة ان الاهالي يمكن ان يعينوا الجهات المعنية بالعثور على المقابر الجماعية التي خلفتها عصابات "داعش" بعد ان اعدمت وقتلت بدم بارد العشرات من ارباب الاسر والذين تعاون مع الجيش العراقي ومن تمرد على تعليماتهم.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات