الجمعة 23 ايلول , 2017

قادة داعش بالحويجة صلوا صلاة الوداع وخيروا مسلحیهم بين الجنة أو التسليم

كشف مصدر محلي في محافظة كركوك، السبت، أن قادة تنظيم "داعش" في قضاء الحويجة صلوا صلاة الوداع، فيما بين أنه تم تخيير مسلحيهم بين تسليم أنفسهم للقوات الامنية أو "دخول الجنة".

وقال المصدر في حديث صحفي، إن "قادة تنظيم داعش بينهم والي ولاة قضاء الحويجة المدعو ابو مسلم العراقي خطب وصلى صلاة الوداع في احدى المساجد الرئيسة وسط قضاء الحويجة، (٥٥كم جنوب غربي كركوك)"، موضحا أن "العراقي قال في خطبته بان ما كانوا يسيطرون عليه في زوال ولهم خيار التسليم أو تفجير انفسهم في المعارك والدخول الى الجنة".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "العراقي سلم صلاحياته الى احد مساعديه وهو من اهالي قضاء الحويجة، وتلاه وداع لمسلحي التنظيم وانسحب مع عدد من جماعته من وسط القضاء"، مشيرا الى أن "قضاء الحويجة ونواحي الرياض والرشاد، جنوب غربي كركوك، تكاد تسجل اختفاء مسلحي داعش عدا عدد قليل منهم".

وبين المصدر، أن "اهالي قضاء الحويجة غالبيتهم نازحين مع اعداد قليلة بقوا في منازلهم خوفاً من مصادرتها من قبل التنظيم الارهابي".

يذكر ان قضاء الحويجة ونواحي الرشاد والزاب والرياض والعباسي، جنوب غربي كركوك، تخضع منذ العاشر من حزيران 2014 لسيطرة تنظيم "داعش"، فيما نزح اكثر من 150 الف مدني باتجاه كركوك منذ تلك السيطرة باتجاه كركوك، واطلق رئيس الوزراء حيدر العبادي قبل ايام عمليات تحرير شرق دجلة وايسر الشرقاط وقضاء الحويجة ونواحيها جنوب غربي المحافظة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات