الخميس 22 ايلول , 2017

استفتاء بارزاني: تظاهرات في نينوى وخطيب جمعة في السليمانية يرفض طاعة من يوالي اسرائيل

تظاهر المئات من سكان محافظة نينوى، الجمعة، رافضين اجراء استفتاء كردستان في المحافظة واقضيتها وسهل نينوى، متهمين الاقليم بـ"استغلال" الاوضاع في العراق لتمرير مشروع الاستفتاء الذي يرفضه جميع مكونات المحافظة.

وقال احد منسقي التظاهرة ويدعى محمد سفيان، إن "المئات من سكان نينوى وسهل نينوى مسلمين ومسيحيين تظاهروا، اليوم، في حي الجامعة وسط المحافظة وفي سهل نينوى رافضين اجراء الاستفتاء في نينوى وجميع سكان نينوى مع وحدة العراق"، لافتا الى أن "المتظاهرين اتهموا الاقليم بفرض سياسة الامر الواقع واستغلال الاوضاع التي تمر على البلاد، كما انهم يرفضون دخول اي صندوق يقسم العراق".

وأضاف، أن "على الحكومة حماية وحدة اراضي العراق ومكونات نينوى والعمل على رفض مشروع الاستفتاء العالم كله رفض هذا الاجراء وتعنت الاقليم ينذر بازمة جديدة".

من جهته، قال احد المتظاهرين ويدعى نينوس خالد، أن "حركة بابليون شاركت في تنظيم التظاهرة والمسحيين يرفضون اجراء الاستفتاء في مناطقهم في سهل نينوى وباقي المناطق لاننا مع وحدة العراق"، لافتا الى أن "المتظاهرين رفعوا شعارات تمجد وحدة العراق وترفض الاستفتاء والتقسيم".

وفي السياق ذاته أكد خطيب جامع التقوى في السليمانية الشيخ لقمان محمد، انه لا يمكنه طاعة ولي الامر وهو مناصر لإسرائيل او تربى في كنفها، في إشارة الى رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني.

وقال الخطيب السلفي في خطبة الجمعة، إن "عقيدة أهل السنة والجماعة تؤيد طاعة ولي الامر في حالة انه كان يسير بالأمة نحو الصلاح والخير"، مشيرا الى انه "لا يمكن طاعة ولي الامر وهو ظالم او مناصر لإسرائيل"، التي وصفها بانها "تريد مصلحتها وشتات المسلمين".

وقارن الخطيب بين "دولة الاسلام التي بناها النبي محمد التي يتزامن ذكراها السنوي للهجرة النبوية، وبين من يريد انشاء دولة ظالمة لشعبها".

وطالب بـ "تجنيب هذا البلد الآمن مخاطر الهلاك والدمار على يد من يقود مصيرها الى الهاوية"، على حد تعبيره.

وكانت محافظة السليمانية قد شهدت تظاهرات مناهضة للإستفتاء خلال زيارة بارزاني لها، الثلاثاء الماضي، فيما تحشد المئات للاستماع الى خطبة بارزاني التي أكد من خلالها مضي الإقليم بإجراء الاستفتاء.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات