الثلاثاء 20 ايلول , 2017

الاتفاق النووي مع ايران وحسابات ترامب.. الرئيس الامريكي يلوح بقرار قريب

أفادت وكالة رويترز بأن الرئيس الأمريكي، أكد توصله إلى قرار بخصوص الاتفاق النووي مع إيران، لكنه رفض الكشف عنه.

تجدر الإشارة إلى أن سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، كانت قد صرحت في وقت سابق من اليوم بأن ترامب ليس سعيدا باتفاق إيران النووي، لكن خطابه أمام الأمم المتحدة يوم الثلاثاء لا يعني أن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق.

وقالت هايلي: "هذه ليست إشارة واضحة إلى أنه يخطط للانسحاب. لكن الإشارة الواضحة هي أنه ليس سعيدا بالاتفاق".

وقالت هايلي في مقابلة مع قناة "سي بي أس" الأمريكية: "هذا ليس دليلا على أن هناك خطة للانسحاب (من الاتفاق النووي مع إيران)، وإنما يشير إلى أن ترامب غير راض عن الاتفاق، وأن الولايات المتحدة لا تشعر بالأمان بسببه".

من جانبه، قال قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، اليوم الأربعاء، إنه ينبغي أن تلقى الولايات المتحدة "ردودا موجعة" من جانب إيران بعد الانتقاد الحاد الذي وجهه رئيسها دونالد ترامب لطهران في الأمم المتحدة.

وكان ترامب في أول خطاب له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم أمس الثلاثاء، وصف إيران بأنها "نظام دكتاتوري فاسد" واتهمها بدعم الإرهاب وزعزعة استقرار الشرق الأوسط. كما أنه لمح إلى أنه ربما لن يصدق على الاتفاق عندما تنقضي مهلة مراجعته في منتصف أكتوبر.

وإذا لم يشهد ترامب في أكتوبر بأن إيران تلتزم بالاتفاق فسيكون أمام الكونغرس الأمريكي 60 يوما لتحديد ما إذا كان سيعيد فرض العقوبات التي رفعت بموجب الاتفاق الدولي الذي أبرم في العام 2015.

من جهته أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على ضرورة الحفاظ على اتفاق النووي مع إيران مع إضافة بنود تتعلق بالصواريخ الباليستية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات