السبت 17 ايلول , 2017

الحشد الشعبي يغلق بوابات النار شمال محافظة ديالى

اعلن مسؤول محلي في محافظة ديالى، اليوم الاحد، اغلاق ما اسماها اخطر "بوابات النار" الواقعة شمالي المحافظة، فيما اكد ان قوات الحشد الشعبي تولت مهمة اغلاقها وتأمينها بشكل نهائي.

وقال مدير ناحية العظيم عبد الجبار العبيدي، ان "قريتي البو بكر والبو عواد في اطراف ناحية العظيم (شمالي ديالى) تمثلان ثغرة امنية كان يتخذها داعش ملاذات امنة له ويتسلل عبرها الى المناطق الشمالية لمحافظة ديالى من مناطق مطيبيجة وغيرها، طيلة الفترات الماضية".

واضاف ان "هاتين القريتين تعدان بمثابة احدى اخطر بوابات النار في المناطق الشمالية من ديالى بسبب كثرة التعرضات والهجمات الارهابية التي تنطلق منها".

وبين، ان "قوات الحشد الشعبي تولت مهام اغلاقها عبر تثبيت مفارز فوج كامل فيها، للحيلولة دون تسلل داعش اليها وعبرها الى مناطق اخرى وتأمينها بشكل نهائي"، مؤكدا ان "اغلاق هذه الثغرة وتأمينها سيساهم في بسط الامن بمناطق ديالى الشمالية كافة ومنها العظيم".

وكان العديد من عناصر داعش قد تسللوا في وقت سابق الى مناطق ديالى الشمالية عبر قريتي البو بكر والبو عواد، فيما انطلقت من هاتين القريتين هجمات عديدة لداعش تجاه قرى ناحية العظيم. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات