الخميس 15 ايلول , 2017

المرجعية تدعو الحكومة لحماية المدنيين

دعت المرجعية الدينية العليا، اليوم الجمعة، الحكومة المركزية والحكومات المحلية في المحافظات الى اتخاذ إجراءات "جدية ومناسبة" لحماية المدنيين، محذرة أن تنظيم "داعش" يحاول الانتقام من الأبرياء بعد هزيمته في القتال.

وقال ممثل المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها في الصحن الحسيني المطهر، "نقدم أحر التعازي الى ذوي العملية الإرهابية في ذي قار"، مؤكدا أن "التفجيرات أسلوب الجبناء ويحتاج من الجهات الأمنية أن تكون حذرة، لان الإنسان الشجاع حتى وإن كان عدوا له طريقة في التعامل مع عدوه، أما الجبان الدنيء لا توجد لديه طريقة معينة، ودائما يحاول الغدر ويستهدف الأبرياء ولا يفرق بين طفل وشيخ".

وأضاف الصافي، أن "العدو الداعشي بعد أن تم سحقه على أيدي أبطال العراق في ساحات الوغى يحاول الانتقام من المدنيين الأبرياء بهذه الأعمال الوحشية"، مؤكدا "ضرورة أن تتخذ الحكومة المركزية والمسؤولون في المحافظات إجراءات مناسبة وجدية لحماية المواطنين من الإرهابيين".

وأوضح الصافي، أن "العدو هو خارج عن منطق الإنسانية ولا بد أن تكون هناك رصد دائم لحركته ومنع من أن يصل"، موضحا أن "العدو كما اظهر نفسه منذ سنين يستهدف الأزقة والأطفال، وهمه الأكبر حصد اكبر عدد أرواح ممكن".

وأكد الصافي، انه "لا بد أن يكون المعنيين بمستوى عالي من الحرفية والمهنية وان تتكاتف الأجهزة الأمنية لمنع تكرر مثل هذه الاعتداءات". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات

التعليقات
عاشق الحسين
كربلاء
2017-9-15
بارك الله بيك شيخنانحن شعب مستهدف لكي نطردهذه الشرذمه العفنه الجبانه يجب ان نتكاتف والمسؤوليه الاكبرللجهات الامنيه وجعازمكافحة الاجرام يجب عليه التدقيق في التفتيش حتى لوكان الحشدمثل امس ارتدواالدواعش ملايس حشدهذه النتيجه ذهبت الكثيرمن الضحياوالابرياء