الثلاثاء 21 تشرين الاول , 2015

موسكو وواشنطن توقعان "مذكرة تفاهم" لتجنب الاصطدام في الأجواء السورية

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن الولايات المتحدة وروسيا وقعتا مذكرة تفاهم تتضمن "عددا من القواعد والقيود الرامية إلى تجنب حوادث (اصطدام) بين الطائرات الروسية والأمريكية" في الأجواء السورية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك في تصريح صحفي "بعد التوقيع اليوم فإن مذكرة التفاهم باتت مطبقة" مضيفا "لقد تم التوقيع عليها في وقت سابق من اليوم".

وقال المتحدث باسم البنتاغون بيتر كوك إن النص الكامل للمذكرة لن ينشر تلبية لطلب روسيا لكنه يشتمل على بروتوكولات معينة يجب على أطقم الطيران اتباعها بالإضافة إلى إنشاء حلقة اتصالات أرضية بين الجانبين في حالة تعطل الاتصالات الجوية.

وقال كوك إن المذكرة تقضي بأن تحرص الطائرات على الحفاظ على مسافة آمنة لكنه رفض الإفصاح عما إذا كانت البروتوكولات تشتمل على مسافات محددة.

وكان نائب وزير الدفاع الروسي قال في وقت سابق حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء ريا نوفوستي "إن المذكرة تتضمن عددا من القواعد والقيود الرامية إلى تجنب حوادث (اصطدام) بين الطائرات الروسية والأمريكية" التي تقوم في إطار عمليات مختلفة بضربات جوية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

والمعروف أن الولايات المتحدة تقود تحالفا دوليا من نحو 60 دولة يشن غارات جوية على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" بشكل أساسي.

وكان مسؤول أمريكي في واشنطن قد أعلن في ختام ثالث جلسة مفاوضات عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة بين مسؤولين عسكريين أمريكيين وروس إن بروتوكول اتفاق يمكن أن "يوقع ويطبق في الأيام المقبلة" لتجنب وقوع أي حادث بين طائراتهما العسكرية في الأجواء السورية، في حين بدأت قوات النظام السوري عملية عسكرية واسعة النطاق لطرد مسلحي المعارضة من محيط العاصمة.

وتشن روسيا منذ 30 أيلول/سبتمبر ضربات جوية تستهدف "المجموعات الإرهابية" في سوريا، في حين تعتبر دول غربية إن هدفها الفعلي دعم قوات النظام كما تنتقد استهدافها لفصائل تصنفها بأنها "معتدلة".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات