الثلاثاء 21 تشرين الاول , 2015

العبادي بين سندان التحالف الوطني ومطرقة واشنطن

قال أعضاء في التحالف الوطني وفصائل مقاتلة في الحشد الشعبي، اليوم الاربعاء، إنهم حثوا رئيس الوزراء حيدر العبادي على طلب شن ضربات جوية روسية ضد تنظيم "داعش".

ووفقاً لرويترز، فأن العبادي وحكومته وقوات الحشد الشعبي يشعرون، بالضيق من وتيرة ونطاق الحملة التي تشنها الولايات المتحدة ضد "داعش" ولمحوا الى عزمهم اللجوء الى موسكو وهو ما أثار قلق واشنطن.

وقال عضوان في البرلمان العراقي إن رئيس الوزراء يتعرض "لضغوط هائلة" من التحالف الوطني لطلب التدخل الروسي.

وقال أعضاء في البرلمان وفي التحالف الوطني إن طلبا رسميا قدم للعبادي خلال اجتماع عقد الاسبوع الماضي وانه لم يرد.

وأقامت روسيا وايران وسوريا والعراق مركز مخابرات في بغداد لتعزيز جهود التصدي لتنظيم "داعش" في المنطقة. وقدم المركز بالفعل معلومات لشن ضربات جوية في العراق وسوريا.

لكن رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة جوزيف دنفورد صرح خلال زيارة للعراق، امس الثلاثاء، بأن الولايات المتحدة حصلت على تأكيدات من بغداد بأنها لن تطلب من روسيا شن ضربات جوية ضد "داعش".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات