الأحد 11 ايلول , 2017

التيار الصدري معلقاً بشأن الإستفتاء: الحكومة هي الجهة المعينة بالتفاوض واتخاذ القرار

أكد نائب رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري جعفر الموسوي، الإثنين، أن الحكومة الاتحادية هي الجهة المعنية بالتفاوض واتخاذ القرار بشأن استفتاء الاستقلال الذي تعتزم سلطات اقليم كردستان اجراؤه في الـ25 من الشهر الجاري.

وقال الموسوي، في بيان، ان "الجهة المعينة بالتفاوض واتخاذ القرار في الازمة الحالية هي ‏الحكومة الاتحادية مع حكومة اقليم كردستان"، محذراً من ان "التصريحات المؤججة من ‏قبل القوى السياسية الكردستانية والعربية وغيرها تساهم في تعقيد المشهد وتأزيمه ‏وضياع فرص الوصول الى الحلول ودخول البلاد في مشاكل والخاسر فيها جميع ‏المكونات لهذا الشعب".‏

وأكد، على "ضرورة منح الحق الدستوري للحكومة الاتحادية للقيام بدورها ‏وعدم التشويش على مهامها وإفراغها من دورها السيادي من خلال التصريحات ‏والبيانات البعيدة عن مفهوم الدولة"، داعياً جميع القوى السياسية إلى "تحمل المسؤولية ‏من خلال الابتعاد عن التدخل في عمل الحكومة والتي هي المسؤولة عن الوصول مع ‏حكومة اقليم كردستان الى الحل المناسب وفق الدستور واستقرار البلد".‏

ولفت، إلى ان "القوى السياسية العراقية بينت موقفها من ‏إجراء الاستفتاء"، مشدداً على ان "يكون موقف تلك القوى محل اعتبار لدى الحكومة ‏عند اجراء تفاهماتها مع حكومة الاقليم".‏

هذا وتعتزم حكومة اقليم كردستان اجراء استفتاء "الاستقلال" في الـ25 من أيلول الجاري، رغم معارضة محلية ودولية ومن قبل أحزاب وقوى سياسية مختلفة.

من جانبه أكدت الأحزاب العربية في محافظة كركوك، الأحد (10 ايلول 2017)، رفضها استفتاء اقليم كردستان، فيما دعت العرب في كركوك الى مقاطعة الاستفتاء وعدم المشاركة فيه.

الى ذلك أعلنت الأحزاب التركمانية، السبت (9 ايلول 2017)، رفضها للاستفتاء، معتبرةً إياه مخالفا للدستور العراقي ولا بد من مقاطعته وعدم المشاركة فيه.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات