الأحد 04 ايلول , 2017

الجيش السوري على مشارف دير الزور وسط انهيارات في صفوف المسلحين

يتقدم الجيش السوري باتجاه دير الزور من عدة محاور وسط انهيارات في صفوف المسلحين.

وتعدّ السيطرة على جبل البشري المفصل الأساسي في هذا التقدم بحيث بات الجيش السوري لا يبعد أكثر من 10 كيلومترات عن المدينة.

وقال محافظ دير الزور محمد إبراهيم سامرا إنّ “الجيش السوري يقترب من الجيب العسكري التابع له في المدينة الخاضع لحصار من داعش”.

وفي سياق متصل، أعلن المرصد السوري المعارض أنّ الجيش السوري وصل إلى محيط اللواء 137 المحاصر على تخوم المدينة حيث دارت اشتباكات. ويقع اللواء 137 إلى الغرب من مدينة دير الزور ويتوقع تحقيق المزيد من التقدّم باتجاه هذه القاعدة العسكرية حيث من المرجح أن تلتحم القوات قبل أن تلتقي في عمق المدينة أو من الحدود الشمالية للمدينة الذي يعدّ محوراً آخر يتقدم فيه الجيش والحلفاء للوصول إليها.

وكان المرصد قال الأحد إنّ الجيش السوري تقدم نحو 10 كلم عن القاعدة العسكرية المحاصرة على أطراف المدينة. وذكر أن الجيش السوري استعاد حقل الخراطة النفطي في المحافظة الغنية بالنفط.

ويشار إلى أنّ 17 حافلة تقل مسحلين لداعش، خرجت من الحدود السورية اللبنانية، وكانت متجهة نحو دير الزور، لا تزال عالقة على بعد عدة كيلومترات من المدينة بعد ما فرض عليها التحالف الدولي حصاراً.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات