عاجل
الأربعاء 31 آب , 2017

ملتقى النبأ للحوار يُناقش اللامركزية ومُستقبل إدارة الدولة في العراق

أقامت مؤسسة النبأ للثقافة والإعلام في كربلاء المقدسة/ملتقى النبأ للحوار حلقة نقاشية تحت عنوان (اللامركزية ومُستقبل إدارة الدولة في العراق) والتي إستضافت فيها المحافظ عقيل الطريحي، وعضو مجلس المحافظة محمّد الطالقاني، بحضور عضو مجلس النواب إبتسام الهلالي، ومدير مكتب البرنامج الإنمائي للأمم المتّحدة في المحافظة علي كمّونة، وشخصيات أكاديمية ونقابية وكتّاب وباحثين ومدراء مراكز دراسات وممثلين عن منظمات المجتمع المدني وإعلاميين وصحفيين.

وقال مدير المؤسسة والملتقى، الكاتب الصحافي علي الطالقاني، "تحدّثنا خلال الحلقة النقاشية حول اللامركزية ومُستقبل إدارة الدولة في العراق في أجواء نقاشية وحوار صريح وموضوعي بشكل إستثنائي".

مضيفاً إنّنا "نُريد من خلال هذه البرامج التخلّص من المركزية التي تذهب عادةً الى الإستبداد، فعلى سبيل المثال هناك إجراءات مُعقّدة وروتين وبيروقراطية مقيتة في إجراء أي معاملات خدمية للمواطنين، وهنا نجد إنّ المركزية تنحصر عادةً في سلطات معيّنة، ومن هنا أكّدت العديد من الدراسات على إنّ سبب التردّي الخدمي والسياسي في العراق بسبب المركزية، وبالتالي ستُؤدّي اللامركزية الوقوف بوجه الإنفراد والإستئثار في السلطة، إضافةً الى أنّها تُزيد من فرص المشاركة السياسية".

من جانبه بيّن ومدير مكتب البرنامج الإنمائي للأمم المتّحدة في المحافظة "نعتقد إنّ اللامركزية هي وسيلة أو أداة للوصول الى الحكم الرشيد، أي هي ليست غاية بحد ذاتها، كما نشعر بأهمية أن نبني فهم مشترك بين كل فئات المجتمع لمعنى اللامركزية والتي تضم ثلاثة أطراف تشترك بها وهي الحكومة المركزية والمحلية وأبناء المجتمع بجميع مؤسساته".

مضيفاً "يجب أن نُفرّق بين اللامركزية والفدرالية، كما نعتقد بضرورة إنضاج نموذج عراقي خاص باللامركزية نابع من الثقافة العراقية كالنموذج الكندي والإنكليزي". انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات