الأربعاء 31 آب , 2017

نائبة تتهم البارزاني بالتنسيق مع داعش وتدعو لتسليم الهاربين من تلعفر

أتهمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الخميس، رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني بـ"التنسيق" مع تنظيم "داعش"، مطالبة الحكومة المركزية بالضغط على حكومة أربيل ومطالبتها بتسليم جميع عناصر تنظيم داعش الذين هربوا الى إقليم كردستان أثناء معركة تلعفر .

وقالت نصيف في بيان تلقت وكالة النبأ للأخبار نسخة منه، إنه "في الوقت الذي نهنئ فيه قواتنا المسلحة البطلة بكافة صنوفها ومتطوعي الحشد الشعبي بالنصر في معركة تحرير قضاء تلعفر، نرى ضرورة المحافظة على هذه الانتصارات من خلال مسك الأرض وعدم ترك أية فرصة لتسللهم الى المدينة ".

وأوضحت نصيف ان "الكثير من الدواعش هربوا الى أربيل أثناء معركة تلعفر"، معتبرة ذلك "دليلا على وجود تنسيق بينهم وبين رئيس الإقليم المنتهية ولايته مسعود البارزاني".

وتسائلت "لماذا اختاروا الهروب الى أربيل بدلا من التوجه الى الرقة أو دير الزور السورية أو مناطق تواجد الدواعش في سورية؟"، مشيرة الى أن هذا "يؤكد ما ذكرناه سابقا حول عملية (التخادم) بين البارزاني والدواعش في بداية سقوط الموصل ".

وشددت نصيف على "ضرورة قيام الحكومة المركزية بالضغط على حكومة إقليم كردستان ومطالبتها بتسليم كل الدواعش الذين هربوا الى أربيل وعدم جعل الإقليم ملاذا آمنا للمجاميع الإرهابية حفاظا على أمن العراق واستقراره ".

وسلم العشرات من مسلحي تنظيم "داعش"وعوائلهم، الثلاثاء 21 اب 2017، أنفسهم الى قوات البيشمركة في منطقة سهل المالح قرب قضاء تلعفر ، هاربين من ناحية العياضية مع أسرهم.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات