الثلاثاء 30 آب , 2017

العياضية.. النزال الاخير

خسر تنظيم داعش الارهابي ارض تمكينه في نينوى فلاذ ارهابيوه هاربين الى ناحية العياضية البالغة مساحتها كيلو مربع واحد فقط، لكن النيران العراقية تحاصرهم الان في زاوية ميتة بالناحية المحاطة بالتلال.

أعلن قائد عمليات قادمون ياتلعفر الفريق الركن عبدالامير رشيد يارالله، اليوم الاربعاء، عن تمكن القوات المشتركة من استعادة نحو نصف ناحية العياضية الجيب الاخير لداعش بجبهة نينوى.

وقال يارالله ان "قيادة الفرقة الخامسة عشر تحرر قرية قولاباش غرب العياضية بمسافة6كم من الجهة الغربية".

واضاف "كما تم تحرير 40% من ناحية العياضية من قبل الشرطة الاتحادية والرد السريع بعد اقتحامها من الجزء الشرقي والفرقة المدرعة التاسعة التي اقتحمت المدينة من الجزء الغربي ولازال التقدم مستمرا".

من جهته اعلن اعلام الحشد الشعبي، عن تأمين الغطاء الجوية للقطاعات المتقدمة من قبل طيران الجيش في مركز ناحية العياضية التابعة لقضاء تلعفر.

وقال بيان لاعلام الحشد الشعبي ان "طيران الجيش امن الغطاء الجوية للقوات المقاتلة في مركز ناحية العياضية اخر معاقل تنظيم داعش الارهاي بقضاء تلعفر.

واضاف "تمكنت القوات الامنية تمكنت من دحر تنظيم داعش الارهابي داخل احياء وازقة العياضية وكبدته خسائر كبيرة بالارواح والمعدات ولاذ البعض بالفرار خارج الناحية.

فيما حررت القطعات الأمنية، جامع المختار في العياضية شمال تلعفر بعد اشتباكات مع عناصر داعش.

وقال موفد إعلام الحشد الشعبي في بيان, ان "القطعات الأمنية حررت جامع المختار بعد اشتباكات مع عناصر داعش، واقتربت من مركز الناحية".

ولم ينبق لداعش في نينوى غير جيوب صغيرة على الحدود مع سوريا، في تضطلع قوات الحشد الشعبي بتطهير الصحراء الشرقية نزولا الى الحدود مع الانبار. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات