الجمعة 26 آب , 2017

الايجاز العسكري لليوم السابع من عمليات قادمون يا تلعفر 26-8-2017

خلال سبعة ايام، نجحت ألوية الحشد الشعبي و القطعات الامنية بإسناد طيران الجيش، بتحرير ما يقارب 90% من احياء قضاء تلعفر من عدة محاور بالاضافة الى ناحية المحلبية شرق تلعفر و الفاصلة مابين القضاء و محافظة نينوى، ملحقين الهزيمة والانكسار بعناصر داعش الذين لجأوا لأساليب الدفع بالانتحاريين والقناصة لفقدهم القدرة على المواجهة المباشرة، وتواصل الان فرقة الهندسة العسكرية والمعالجة للحشد عمليات تطهير القضاء من التلغيم والتفخيخ الذي لجأ اليه العدو داخل قضاء تلعفر ومحيطه .

المناطق والاحياء المحررة اليوم :

– تحرير حي الربيع / شمال غرب القضاء

– تحرير حي المثنى / شمال غرب القضاء

– تحرير حي القادسية / شمال غرب القضاء

– تحرير حي القلعة والقلعة الاثرية / وسط القضاء

– تحرير قرية السادة / شمال تلعفر باتجاه العياضية

– تحرير حي حسن كوي / شرق القضاء

– قرية ابو ماريا / شمال شرق تلعفر

– مزرعة العگيل / شمال شرق تلعفر

– مزرعة الاعافر / شمال شرق تلعفر

– مزرعة الفريح / شمال شرق تلعفر

– تحرير قرية زمبر / شرق تلعفر

– تحرير قرية بخور / شرق تلعفر

– تحرير جبل زمبر بالكامل

حالة العدو :

بعدما لقي العدو الداعشي هزيمة لم يكن يتوقعها لسرعة التقدم و الانجاز الذي قدمته قطعات الحشد والقوات الامنية خلال سبعة ايام من العمليات العسكرية المتواصلة و من عدة محاور و احكام الطوق من اتجاهات (الشرق والجنوب والغرب) انسحب عدد من عناصر داعش من وسط القضاء شمالا باتجاه ناحية العياضية التي تبعد ١١ كم عن مركز قضاء تلعفر .

خسائر العدو :

– قتل العديد من عناصر داعش بينهم انتحاريين

– العثور على أكبر مركز اتصالات لداعش

– تدمير عدد من السيارات المفخخة

– العثور على سجن كبير لداعش

– السيطرة على مركز اتصالات داعش

– العثور على مخازن العتاد ومعامل تصنيع المتفجرات محلياً

– السيطرة على مراكز و مواقع داعش في احياء مختلفة من القضاء

الجهد الهندسي و هندسة الميدان : –

فرق الهندسة العسكرية و المعالجة للحشد الشعبي تواصل تطهير الابنية والمنازل والطرقات بعد ان فخخ التنظيم العديد من المنازل والشوارع والأبنية الحكومية سعيا منه لإعاقة تقدم قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية ، وفككت عبوات من نوع جديد تحتوي على النفط الخام كمادة متفجرة .انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات