الجمعة 26 آب , 2017

مؤسسة الامام الشيرازي العالمية تحمل السلطات الافغانية والمجتمع الدولي المسؤولية القانونية للجرائم المرتكبة ضد شيعة افغانستان

حملت مؤسسة الامام الشيرازي العالمية الحكومة الافغانية والمجتمع الدولي المسؤولية القانونية والانسانية ازاء الجرائم المرتكبة ضد شيعة ال البيت عليهم السلام في افغانستان.

وقالت مؤسسة في بيان صحفي انها "تلقت بألم شديد نبأ استشهاد ثلة من المؤمنين قضوا اثناء أدائهم صلاة الجمعة في مسجد قلا النجارة وسط العاصمة الأفغانية كابول، وذلك إثر تفجير إرهابي نفذته جماعات التكفير الإرهابية التي تستهدف اتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام".

وسقط أكثر من عشرين شهيدا، وعشرات الجرحى لدى مشاركتهم شعيرة صلاة الجمعة، اذ باغتتهم يد الإثم والعدوان بتفجير انتحاري اعقبه إطلاق نار كثيف، مما افضى الى وقوع أكثر من مائة ضحية بين شهيد وجريح.

واضاف البيان ان "مؤسسة الامام الشيرازي العالمية تحمل الحكومة الأفغانية والمجتمع الدولي المسؤولية القانونية والإنسانية إزاء ما يجري بحق المسلمين الشيعة من جرائم ترقى الى اعتبارها جرائم إبادة جماعية خصوصا في أفغانستان، خصوصا بعد موجة الاعتداءات الدموية التي يتعرضون لها مواطني تلك الدولة، مطالبة جميع الجهات المسؤولة، إقليميا ودوليا التصدي لتلك الانتهاكات الخطيرة".

وشددت المؤسسة على الضرورة الحتمية للتصدي الناجع لكافة أوجه الإرهاب، فكرا وتمويلا وتنفيذا بعد ان بات ظاهرة عالمية تطال الإنسانية جمعاء في كافة انحاء العالم. انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات