الجمعة 26 آب , 2017

عشائر الفرات الاوسط تعقد مؤتمر في كربلاء لمناقشة الظواهر السلبية

عقد في كربلاء المقدسة، اليوم السبت، مؤتمر لعشائر الفرات الاوسط حول بعض العادات العشائرية وكيفية معالجتها برعاية العتبة الحسينة المقدسة وبحضور واسع لشخصيات دينية واجتماعية وعشائرية.

وقال اللواء عبد الحسين جاسم مدير شؤون العشائر في وزارة الداخلية ان "الهدف من انعقاد هذا المؤتمر هو لوضع حلول وحدود للديات العشائرية اذ تجاوزت الديات العشائرية الشرع والسنة النبوية حيث وصلت بعض الديات في كثير من المحافظات الى اكثر من 150 مليون دينار عراقي بالإضافة الى القتل من اقارب القاتل وما شابه ذلك".

واضاف "هذا المؤتمر يعد احد فقرات مؤتمرنا الرئيسي السابق والوثيقة التي اصدرتها المرجعية الشريفة قبل شهرين والتي تضمنت اربع عشرة فقرة ومن ضمن هذه الفقرات مناقشة الدية العشائرية التي انتشرت في عموم محافظات العراق بمطالبات عالية في سقف المبالغ المادية التي تفرض بما يعرف بالفصول العشائرية بعد ما حددتها المرجعية وذلك نظرا للوضع الاجتماعي والمادي فهناك قضايا تدخل ضمن القضاء والقدر وقضايا القاصرين والتي لابد ان تأخذ اهتماما واسعا في القضايا العشائرية".

 المؤتمرون تحدثوا عن دور العشائر العراقية في تحقيق السلم المجتمعي، وتجاوز الأزمات، وحل النزاعات بالطرق السلمية لاسيما مع الظروف الحساسة والمعقدة التي يمر بها العراق، اضافةً الى المحافظة على المبادئ السامية الموروثة للعشائر العراقية.

 داعين الى محاربة الظواهر السلبية التي تتنافى مع القواعد الشرعية والعشائرية. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات