الخميس 18 آب , 2017

الإعلام الحربي تطلق تسمية قادمون يا تلعفر على عملية تحرير القضاء

أطلقت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة، الجمعة، تسمية قادمون يا تلعفر على العملية العسكرية المرتقبة لتحرير القضاء من سيطرة تنظيم "داعش"، فيما أشارت إلى انتهاء عملية "قادمون يا نينوى".

وقالت الخلية في بيان، إن "العملية المقبلة اسمها قادمون يا تلعفر"، لافتة إلى أنها ستكون "منفصلة عن عملية قادمون يا نينوى".

وأشارت الخلية في بيانها إلى أن عملية "قادمون يا نينوى انتهت".

وكان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن، في (25 تموز 2017)، عن وضع خطة خاصة لتحرير قضاء تلعفر غربي محافظة نينوى، فيما أكد عدم استثناء "الإرهابيين" الأجانب المعتقلين لدى القوات الأمنية من القانون.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات