السبت 18 تشرين الاول , 2015

في أول تصريح لقائد شرطة كربلاء بعد تسنمه المنصب "إننا على أتم الإستعداد الأمني خلال الزيارات المليونية"

أكد قائد شرطة محافظة كربلاء المقدسة اللواء أحمد زويني "إنّنا على أتم الإستعداد لبذل المزيد من الخدمة على المستوى الأمني وجميع المستويات لزوار أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام) خلال الزيارات المليونية".

مضيفاً "إن الزائر الواحد الذي يفد الى كربلاء المقدسة هو عبارة عن سهم وشوكة في عين العدو فما بالك بالملايين من الزوّار التي ستدخل المحافظة خلال زيارة العاشر من محرم الحرام وأربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) لذا فإننا على أهبت الإستعداد للمشاركة في تقديم الخدمات لجميع الزوّار وبدون إستثناء".

جاء ذلك خلال إستقباله النائب الثاني لمحافظ كربلاء المقدسة السيد علي الميالي ووفد ممثلية الحج والزيارة الإيرانية بغية تقديمهم التهاني والتبريكات لمناسبة تسنّمه منصب قيادة الشرطة في المحافظة.

من جانبه قال الميالي "تم الإتفاق على تقديم جميع التسهيلات لدخول الزوّار للمحافظة وخصوصاً من الجانب الإيراني خلال الزيارات المليونية حيث من المتوقّع دخول أعداد كبيرة ممّا يتطلب توفير الكثير من الأمور من بينها السرادق والآليات وخدمات المبيت والذي أخذ على عاتقه الجانب الإيراني توفيرها بالتعاون مع الحكومة المحلية ومديرية الشرطة شريطة أن يتم إدخالها قبل حلول الزيارات".

مضيفاً إن "مديرية الشرطة المتمثلة باللواء أحمد زويني حدّدت أحد ضباط العمليات ليكون على تواصل مستمر مع الجانب الإيراني بغية تقديم التسهيلات عبر السيطرات ومنافذ المحافظة".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات