الأحد 14 آب , 2017

التغيير النيابية: وفد الاقليم حزبي ولايمثل ارادة شعب كردستان

اكدت رئيسة كتلة التغيير النيابية، سروة عبد الواحد، ان الوفد الحزبي الذي يزور بغداد لايمثل توجهات وارادة شعب كردستان، مشيرة الى ان اي قرار يتخذ من قبل الوفد "غير ملزم".

وقالت عبد الواحد في بيان صحفي، اليوم الاثنين، ان "إقليم كردستان يمر بمرحلة سياسية واقتصادية عصيبة تتطلب إيجاد صيغة مناسبة للحوار بهدف حل القضايا العالقة بين الإقليم وبغداد"، مبينة "كنا نأمل أن يكون هذا الحوار عبر المؤسسات الوطنية التي دعت حركة التغيير الى تأسيسها منذ سنوات".

واضافت "الجهة التي يحق لها أن تمثل شعب كردستان هي برلمان الإقليم الذي مازال معطلاً وحكومة الاقليم المشلولة بقرار من السيد مسعود البارزاني منذ أكثر من سنتين".

واشارت عبدالواحد الى ان "الوفود الحزبية التي تزور بغداد للتفاوض مع الحكومة الاتحادية لا تمثل توجهات وإرادة شعب كردستان وبالتالي لن تفلح في تحقيق طموحات أبناء الإقليم في حل المشاكل المتجذرة منذ عام ٢٠٠٣".

لافتة الى ان "الوفد الحزبي الذي يزور بغداد حالياً فضلا على انه لا يمثل الواقع السياسي الكردستاني لا يحق له التحدث باسم أبناء الإقليم كافة، لأنه لم يأت ضمن السياقات القانونية ولا يمثل جهة قانونية أو مؤسسة وطنية".

واكدت رئيسة كتلة التغيير النيابية ان "أي قرار يتخذه هذا الوفد غير ملزم بالنسبة لنا، لأننا لسنا جزءً من هذه السياسة الخاطئة التي لا تؤمن بالمؤسسات بل تفضل سياسة الفوضى وفرض الإرادة على الآخرين"، رافضة بالوقت ذاته ان يتم تحويل موضوع وطني بحت كالاستفتاء وحق الكرد في تقرير مصيرهم الى هدف حزبي أو شخصي.

واكدت على ضرورة "البدء بحقبة جديدة للتفاوض بين بغداد وأربيل حول كافة الملفات العالقة ومن خلال مؤسسات دستورية وشرعية". انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات