الأربعاء 10 آب , 2017

محافظ البصرة النصراوي يكشف عن اسباب تقديم استقالته من منصبه

أعلن محافظ البصرة ماجد النصراوي، اليوم الخميس، تقديم استقالته من منصبه على خلفية تعرضه الى "ضغوط سياسية" لم يكشف عن تفاصيلها، وتعهد بالتوجه الى القضاء كمواطن في حال تلقيه أمر استدعاء.

وقال المحافظ في كلمة خلال حفل بمناسبة افتتاح جسر جديد على شط العرب "أقدم استقالتي رسمياً من منصب المحافظ، وسأكون مسانداً وداعماً للشخصية الجديدة التي سوف تحل محلي لحين اكتمال المشاريع المخطط لها لاعمار البصرة، وسأبقى خادماً للبصريين، وأطلب منهم براءة الذمة، وسيجدوني معهم خادماً لمدينتي"، مبيناً أن "ضغوطاً كبيرة تعرضت لها من بعض الأشخاص الذين يرتبطون بجهات سياسية".

ولفت النصراوي الى أن "هناك من قدموا ضدي ملفات مفبركة للنيل مني، وأثبت التحقيق فيها بطلانها"، مضيفاً أن "القضاء سوف أذهب له بصفة مواطن، وليس محافظاً، حتى أسهل عليه الاجراءات، كما أتعهد بالاستجابة لأي طلب من القضاء".

وكان المكتب الإعلامي لمحافظ البصرة ماجد النصراوي، نفى في (18 حزيران 2017)، الشائعات التي ترددت عن القاء القبض عليه من قبل قوة قادمة من بغداد بتهم تتعلق بالفساد، معتبرا اياها محاولة للتسقيط، فيما اشار الى أن وثائق ضده تم تقديمها الى قيادته السياسية، والتحقيق توصل الى انها مفبركة. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات