الخميس 16 تشرين الاول , 2015

المرجعية تدعو الى الحفاظ على الاموال العامة والاسراع بإقرار سلم الرواتب وتبشر المقاتلين بالنصر القريب

دعا ممثل المرجعية الدينية، اليوم الجمعة، جميع مؤسسات الدولة العراقية الى دعم المعركة "المصيرية" ضد تنظيم داعش وتوفير الإمكانات المتاحة لإدامة النصر المتحقق.

وأشاد السيد احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها في الصحن الحسيني بمحافظة كربلاء، وتابعتها وكالة النبأ/(الاخبار)، بجهود المقاتلين الذين يخوضون معارك شرسة ضد داعش، مؤكدا أن الكلام يعجز عن وصف بطولاتهم.

وقال "نشد على أيديهم وندعو لهم بالصبر والثبات، وندعو للشهداء بالرحمة والغفران والجرحى بالشفاء العاجل".

ودعاهم الصافي الى الحفاظ على الأموال العامة والخاصة التي تقع تحت أيديهم في المناطق التي يحررونها وحماية الشيوخ والنساء والأطفال وكل من لم يقاتلهم.

من جانب آخر، أعرب الصافي عن أمله في وضع حلول "واقعية" ضمن الموازنة الاتحادية لعام 2016 التي من المؤمل إقرارها قريبا من قبل الحكومة وإحالتها الى مجلس النواب، لمعالجة الأزمة المالية والاقتصادية التي يمر بها العراق.

فيما دعا مجلس النواب الى عدم التأخر في إقرار قانون رواتب الموظفين الذي أحيل اليه مؤخرا من الحكومة والذي يسعى الى ترسيخ أكبر قدر من العدالة بين الرواتب.

وبشر ممثل المرجعية الدينية، بالنصر القريب على تنظيم داعش مع تحقيق القوات المشتركة في الايام القليلة الماضية عدة انتصارات في قواطع العمليات.

وقال "منذ عدة ايام وقواتنا المسلحة والمتطوعين وابناء العشائر يخوضون معارك شرسة في عدة قواطع لتطهير المزيد من الاراضي من رجس الارهابيين وتتوالى انباء انتصاراتهم وتقدمهم في مناطق مهمة كان الارهابيون يحكمون السيطرة عليها فتم بحمد الله تعالى تحريرها بأيدي قواتنا البطلة".

وأضاف "نحن وأذ نبارك لهم هذه الانتصارات المهمة ونشد على ايديهم وندعو لهم بمزيد الصبر والثبات ولشهدائهم الابرار بالمغفرة والرضوان ولجرحاهم الشفاء والعافية نجدد التأكيد على امرين، الاول: على الدولة بكل مؤسساتها ان تدعم هذه المعركة المصيرية وتوفر لها الامكانات المتاحة من اجل إدامة هذا النصر مستذكرة في نفس الوقت الارادة القوية التي تمتع بها هؤلاء المقاتلون رغم الظروف الصعبة لتلك الارادة القوية التي اوقفت الانهيار الذي مرت به المؤسسات في وقتها".

وبين الصافي ان "هذا الاستذكار من باب التوثيق التاريخي المهم جدا من جهة والشعور بالمسؤولية تجاه هؤلاء الابطال من جهة اخرى حتى يندفع الاخوة المسؤولون نحو مسؤوليتهم التاريخية والوطنية في ابداء المساعدة اللازمة التي هي من الواجبات الوظيفية بالنسبة اليهم".

وأوصى ممثل المرجعية الدينية "الاخوة الاعزاء الذين يقاتلون من اجل شعب العراق وارضه ومقدساته ان يعلموا بانهم يخوضون أشرف المعارك وأقدسها وأهما في تاريخنا المعاصر وهم بذلك يكتبون بذلك تاريخيا مشرقا ومشرفا لبلدهم بدمائهم الزكية وعقولهم النيرة وسواعدهم المفتولة" داعيا اياهم الى ان "لا يضعفوا عن القتال ولا يستكينوا ولا يهنوا ولا تفتر همتهم بل المأمول منهم وهم أهل لذلك ان يزدادوا ضراوة على الاداء وبسالة في مواقع القتال وشجاعة اذا تقابلت الصفوف".

وقال الصافي مخاطباً المقاتلين "أنكم ابطال العراق ونجبائه ومفخرته حاضرا ومستقبلا ويحق للعراقيين جميعا ان يفخروا بكم وبآبائكم وامهاتكم الذين قدموا فلذات اكبادهم دفاعا عن هذا الوطن ويفخروا بزوجاتكم اللائي شجعنكم على الذهاب الى جبهات الحق وحفظن الابناء والبيوت وانكم جميعا موضع فخرنا واعتزازنا وتقتصر الكلمات عن اداء حقكم".

وذكر "ايها المقاتلون الابطال من القوات المسلحة والمتطوعون وأبناء العشائر انكم في خندق الحق وعدوكم في خندق الباطل فكونا حريصين على رعاية الحق والعدل في جميع خطواتكم وحافظوا على ما تقع تحت أيديكم من الاموال العامة والخاصة للمواطنين واحموا الشيوخ والنساء والاطفال وكل بريء لا دور له في المعارك عاملوا الجميع للرحمة والانسانية وبارك الله بكم وحمى الله ارضنا بكم وحقق النصر المؤزر بسواعدكم".

ولفت ممثل المرجعية الى ان "الجهات الحكومية المعنية تبحث في هذه الايام الميزانية المالية للعام القادم ومن المتوقع ان يقرها مجلس الوزراء قريبا وتصل الى مجلس النواب لمناقشتها واقرارها والمأمول ان يراعى في اعداد هذه الميزانية وضع حلول واقعية لتجاوز الازمة المالية والاقتصادية التي يمر بها البلد وان تتخطى الطريقة التقليدية في توزيع الموارد المالية وصرفها وان تلاحظ الاولويات في كافة موارد الصرف فيما يخصص شيء لموارد البلد لأمور غير ضرورية يمكن الاستغناء عنها ولاسيما في هذه الظروف الحرجة".

وأشار الى "قيام الحكومة مؤخرا بتقديم مشروع قانون الى مجلس النواب لتعديل رواتب الموظفين بما يراعى فيه توفير قدر أكبر من العدالة الاجتماعية ونأمل ان لا يتأخر مجلس النواب لا قراره ليتم العمل به في وقت قريب وهناك خطوات قامت بها الجهات المعنية بمكافحة الفساد وملاحقة المتهمين به ونأمل ان تبتعها خطوات اخرى اكثر جدية حتى تخليص البلد من آفة الفساد التي هي ام المصائب التي حلت بالبلد ونامل من المتصدين للفساد ان يعملوا على حفظ حقوق البلد والشعب".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات