الثلاثاء 02 آب , 2017

نائبة تعتزم استجواب رئيس أمناء هيئة الإعلام والاتصالات

أعلنت عضو لجنة الثقافة والإعلام النيابية سروة عبد الواحد، الأربعاء، عن عزمها استجواب رئيس هيئة الأمناء الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي حاليا في هيئة الإعلام والاتصالات، عازية سبب ذلك إلى وجود خروق مالية وإدارية وشبهات فساد في بعض عقود التراخيص.

وقالت عبد الواحد خلال مؤتمر صحفي عقدته بمجلس النواب، إنه "في الوقت الذي صوت فيه مجلس النواب على إقالة صفاء الدين ربيع، كنا نعتقد بأن إقالته سوف تسهم بتحسين أداء الهيئة والحفاظ على المال العام والقضاء على حالات الفساد والمساومات مع بعض الجهات الأخرى"، مبينة أن "الذي يحدث الآن هو استمرار ذات النهج والسياسة التي دفعت مجلس النواب للتصويت على إقالة ربيع".

وأضافت أن "اللجنة ستضطر لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاه رئيس هيئة الأمناء الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي حاليا"، مؤكدة أنها ستقوم "باستجوابه بسبب الخروق المالية والإدارية وشبهات الفساد التي تطال بعض عقود التراخيص وما رافقها من عدم ممارسة رئيس هيئة الأمناء دوره في متابعة ومحاسبة الرئيس التنفيذي السابق، إضافة إلى عدم التزامه بالسياقات القانونية والإدارية وعدم إجابته على الكتب المرسلة من مجلس النواب لهيئة الإعلام والاتصالات".

وأشارت عبد الواحد إلى "قيام هيئة الاتصالات بفسخ عقد بين فرانس تليكوم اجيلتي وكورك تليكوم، وقيام الأولى برفع دعوى قضائية في المحاكم الدولية مما سيعرض العراق إلى خسائر تقدر بالمليارات في الوقت الذي يمر فيه البلد بأزمة مالية خانقة، وكل هذه الخسائر بسبب السياسات اللامسؤولة التي تنتهجها الهيئة".

يذكر أن مجلس النواب صوت، في (11 نيسان 2017)، على إعفاء صفاء الدين ربيع من منصب رئيس هيئة الإعلام والاتصالات.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات