الخميس 16 تشرين الاول , 2015

رقصة تانغو مع الشيطان خلف قضبان داعش

قال دانيل راي، الرهينة السابق لدى تنظيم داعش،" إن رجلا عُرف باسم "الجهادي جون" دفعه لرقص التانغو معه خلال فترة احتجازه في سوريا لمدة تتجاوز العام.

 

ويشار إلى أن مسؤولين غربيين قاموا بالتعرف على هوية الجهادي جون بأنه محمد اموازي.

وبين راي وهو دنماركي الجنسية ويبلغ من العمر 26 عاما في مقابلة مع تلفزيونDR الدنماركي: "سحبني باتجاهه وأجبرني على رقص التانغو، وكان رأسي منخفضا ونظري باتجاه الأرض خوفا من التعرض للضرب، وقادني بجولة حول السجن، وفجأة تغير ودفعني إلى الأرض".

وتابع قائلا: "بعدها تم دفعي وركلي، وانتهوا بتهديدي أنهم سيقطعون أنفي باستخدام كماشة".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات