السبت 30 تموز , 2017

ثلاثة مهرجانات فنية بتحكيم دولي تحاكي النصر في بغداد

سوزان الشمري

زهراء كاظم /بغداد

النصر التاريخي في الحرب ضد الارهاب الداعشي يستحق ان يكون صوت اخر تخط ايقونته اللونية انامل الفنانيين وترصده عدسات المصورين ليكون رسالة اخرى لجندي مدني في ساحة الادب والثقافة.

اذ احتضنت ارض قاعة كولبنكيان ببغداد كرنفالا فنيا شكلتة ثلاثة مهرجانات فنية تنوعت بين الصورة الفتوغرافية واللوحة التشكيلية والرسم تحت عنوان "النصر على داعش بعيون الفنانيين".

الكرنفال شهد حضور اكثر من 100شخصية فنية واكاديمية وشعبية واعلامية واسعة عدت الاضخم في تاريخ كولبنكيان منذ تاسيسها في العام 1961اذ شاركت مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام ضمن فعالياته.

مدير قاعة كولبنكيان الفنان التشكيلي شبير البلداوي اكد مشاركة اكثر 100شخصية فنية متنوعة ضمن كرنفال النصر على داعش، واكد البلداوي لوكالة "النبأ اللاخبار "ان المهرجانات الثلاثة الى شكلت كرنفال النصر تعد الحدث الاضخم في تاريخ قاعة كولبنكيان منذ تاسيسها في عام 1961حتى2017".

واضاف "كرنفال اليوم شمل ثلاثة مهرجانات متنوعة بين الفنون التشكيلية والصورة الفتوغرافية وايضا مهرجانات النصر على داعش في عيون الفنانين والذي اختص بلوحة الرسم".

وتابع البلداوي كانت لجنة التحكيم بطاقم فرنسي وارجنتيني اضافة الى الاشراف العراقي اذ وزعت الجوائز وشهادات التقدير على الفائزين تضمن السفر والمشاركة في مهرجانات باريس.

من جهة قال مسؤول متحف الامام الحسين "عليه السلام" ضمن مشاركة العتبة الحسينية في المهرجان العتبة الحسينية حيدر علاء الدين ان "مشاركة منتسبي العتبة من مصورين وفنانين كانت فعالة وحصدنا من خلالها جوائز بهذا المجال، ونامل ان تكون مشاركتنا محط استحسان المحكمين والزائرين".

واضاف علاءالدين لمراسل وكالة "النبأ اللاخبار" عبر كلا منا بطريقتة الخاصة فنيا بشعور فرحة والنصر والخلاص من جرثومة داعش.

وتابع  "كرنفال النصر كان سلاح الفنانين للتنفيس عن افكارهم ونتطلع للمشاركة الدولية في مهرجان باريس لتكون اضافة اخرى لمشاركتنا ضمن مهرجانات مماثلة اقيمت في مدينة كول الالمانية التي استمرت ستة اشهر وبلجيكا وبريطانيا فصوت العراقي وتضحياتة ونصر ضد داعش لابد ان تصل للعالم وهذا مانتطلع الية".

فيما اشارت رئيسة جمعية كهرمانة للفنون ملاك جميل، الى ان "فكرة مهرجان النصر على داعش في عيون الفنانين كانت فكرة شخصية توسعت لتشكل كل الفنانين العراقين تحت قبة كولبنكيان.

واضافت جميل لمراسل "النبأ للاخبار" ان الفنان مقاتل والمصور مقاتل بعدسته ومن هنا جاءت الدعوة لاقامة بوسترات فنية تكون رسالة سلاح مدينة ضد الارهاب.

والمتحف الوطني للفن الحديث هو احد المتاحف الوطنية المهتمة بالفن، تاسس  عام 1962ويحوي على 700 عمل للعديد من الفنانين من أمثال اكرم شكري وحافظ الراوي ،وعطا صبري ،وعيسى حنا وجواد سليم، وفائق حسن ،سرق ودمر واتلف اللصوص العديد من محتوياته في أحداث عام 2003، كما شمل التدمير مكتبة مركز الفنون الضخمة ،وارشيف التاريخي ،وكل ممتلكاته الإدارية الأخرى ولقد استرجع 2000 عمل فني ومازالت الجهود مستمرة الاستعادة الأعمال الباقية. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات