الأثنين 25 تموز , 2017

اطباء كربلاء يحتجون على عمليات القتل التي تطال زملائهم

عامر الشيباني/ وكالة النبأ للأخبار

نظم اطباء كربلاء المقدسة وقفة احتجاجية، اليوم الثلاثاء، داخل مدينة الامام الحسين الطبية، دعت اليها نقابة الاطباء احتجاجا على عمليات القتل والترهيب المتكررة في الاونة الاخيرة والتي تعرض لها اطباء في كافة مدن العراق.

وقال نقيب الاطباء في كربلاء المقدسة الدكتور صباح الحسيني في حديث لمراسل وكالة النبأ للاخبار، "خرجنا اليوم احتجاجا على عمليات الارهاب والقتل بوحشية التي تعرض لها الاطباء في بغداد مؤخرا".

واضاف "الاطباء يتعرضون لارهاب ممنهج مجهول المصدر هدفه افراغ البلد من الكفاءات العراقية".

ونوه الحسيني الى ان "هناك تجارة رابحة، هي ترهيب الطبيب العراقي بكافة الوسائل لتهجيره عن البلد، متهما دول اقليمية لم يسمها".

وبين الحسيني: "في العراق هناك تجارة رائجة تستهدف المريض العراقي، والمتجارة به عبر افراغ العراق من الاطباء الاكفاء وجعل المريض يتجه نحو الدول الاقليمية لطلب العلاج".

ولفت الحسيني الى انه "من مصلحة هذه التجارة الاساءة الى الطبيب العراقي والمؤسسة الصحية العراقية".

ودعى الحسيني الى ايقاف سلسلة الاعتداءات عبر توفير الحماية للطبيب وسن القوانين وتنفيذها بصورة اشد، موجها رسالته الى القضاء العراقي بعدم التهاون مع الجهات التي تمارس الاعتداء على الاطباء.

واشار الحسيني الى ان "الجهات التنفيذية والامنية والقضائية هي المسؤولة عن القوانين وتنفيذها" ، مشيرا الى ان "هناك حملة يتعرض فيها كل العاملين في المؤسسة الصحية العراقية في بعض وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام المبرمج للاساءة المتواصلة للكادر الصحي"، مطالبا بوقف هذة الحملة والحد من الاعتداءات". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات