الأربعاء 15 تشرين الاول , 2015

طيران ايران المعمر بدأ يفقد أجزاءه

قالت وسائل الإعلام الإيرانية المحلية إن أحد محركات طائرة ركاب من طراز بوينغ 747 تعمل لصالح شركة "ماهان إير" الإيرانية انفصل عنها وسقط إلى الأرض لدى إقلاع الطائرة من مطار مهرباد في طهران، ولكن الحادث لم يؤد إلى أي إصابات.

وكانت الطائرة التي تقل 300 راكب في طريقها من طهران إلى ميناء بندر عباس جنوبي إيران عندما وقع الحادث، الذي أجبر قائدها على العودة إلى مطار مهرباد.

وبثت وسائل الإعلام الإيرانية، وشبكات التواصل الاجتماعي صورا للمحرك المحطم.

وتسعى إيران جاهدة إلى تحديث أسطولها الجوي المعمر، والمكون من 140 طائرة، والذي أنهك بسبب البرنامج النووي، والعقوبات المرتبطة به، التي جعلت الحصول على قطع الغيار أمرا صعبا.

وكانت العقوبات قد رفعت جزئيا بعد الاتفاق المؤقت على البرنامج النووي الإيراني، والذي بدأ تنفيذه في يناير/كانون الثاني 2014.

وسمح هذا ببيع قطع الغيار، غير أن المبيعات المباشرة للطائرات بقي ممنوعا.

وتعتزم إيران شراء طائرات ركاب من طراز إيرباص، وبوينغ بواسطة اتفاقات دفع طويلة الأمد فور تنفيذ الاتفاق، بحسب ما قاله وزير المواصلات، عباس آخوندي الشهر الماضي.

وأضاف الوزير "نتفاوض أساسا مع إيرباص، وبوينغ، وقدمنا لهم خططنا، وحاجاتنا حتى عام 2020".

وكان مسؤول في هيئة الملاحة الجوية قد قال في أغسطس/آب إن بلاده تعتزم شراء ما بين 80 إلى 90 طائرة إيرباص وبوينغ في العام حتى يكتمل لديها أسطول مكون من 300 طائرة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات