الأثنين 18 تموز , 2017

محافظ المركزي العراقي: الدولة تعاني عجزاً بموازنة 2017

اكد محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق، إن ميزان المدفوعات بالدولة يواجه مشاكل، خاصة العجز في موازنة العام 2017.

وقال العلاق بحسب بيان على موقع البنك المركزي العراقي، اليوم الثلاثاء، أن العجز في موازنة العام الجاري أدى إلى عدم استقرار موازنة الدولة.

واضاف "سبب ذلك هو زيادة حجم الاعتماد على الأموال التي تأتي من الخارج عن نظيرتها في الداخل".

ويشكل العجز المُشار إليه كما ذكر، ضغطاً على البنك المركزي العراقي؛ لعدم قدرة بغداد حالياً على إدخال عملة أجنبية إلى جانب الأموال الواردة من استثمارات النفط.

من جانبه حذر المدير العام للعمليات المالية للبنك المركزي العراقي، من خطر يهدد الواقع النقدي العراقي متمثل في خلق الموجودات الدينارية والاحتياطيات، وفقاً للوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

وأوضح محمود داغر، أن ذلك الخطر يتمثل في ضغط الموجودات المحلية، مشيراً إلى عدم قدرة الجهاز المركزي على الاستمرارية إزاء الوضع الراهن.

واستكمل داغر تصريحاته قائلاً: "الآن تتساوى أو تزيد الأصول الائتمانية المحلية على الأصول الأجنبية، وهذا أمر يهدد القدرة على الاقراض الإضافي".

وكشف عضو اللجنة المالية النيابية العراقية أول أمس، عن وجود زيادة في الموازنة الاتحادية بالدولة بواقع 107 تريليونات دينار.

وتم التصويت على قانون الموازنة لعام 2017، من قِبل مجلس النواب في 7 ديسمبر الماضي، وتم تطبيقه في 1 يناير 2017. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات