الأثنين 18 تموز , 2017

عضو بمجلس كربلاء: اكثر من (30%) من الاراضي الطينية في المحافظة تضررت بفعل شحة المياه

عامر الشيباني/ كربلاء:

اكد رئيس لجنة الزراعة والموارد المائية في مجلس محافظة كربلاء جبار جعاز، اليوم الثلاثاء، ان اكثر من 30% من الاراضي الطينية التي تروى سيحا قد تضررت بسبب شحة المياه في المحافظة, في حين اكثر من 55% من اراضي كربلاء تروى عن طريق الابار.

وقال جعاز في حديث لمراسل وكالة النبأ للأخبار،, ان "كربلاء ما زالت تعاني من شحة المياه منذ اكثر من ثلاث سنوات حيث تستخدم المحافظة في سقي المزروعات مياه الابار", مبينا ان, " وصلت نسبة الاراضي التي تروى بهذة الطريقة الى اكثر من 55% من اجمالي الاراضي فيما تضرر اكثر من 30% من الاراضي الطينية التي تروى سيحا في كل من ناحية الحسينية والجدول الغربي وناحية الخيرات قد تضررت بسبب شحة المياه  الحاصلة في المحافظة".

مضيفا: ان "هناك اسباب عديدة يعاني الفرات من قلة المياه اثرت على منسوب المياه فيه منها سيطرة داعش في الفترة السابقة على اراضي واسعة تمتد بين العراق وسوريا  تصل الى سبعمائة كيلو متر, وايضا كثرة السدود الموجودة عند دخوله للعراق والتي تحد بدورها من وصول الكميات المطلوبة".

وتابع ان "جميع الحلول التي شرعت بتنفيذها وزارة الزراعة والموارد المائية لحل ازمة شحة المياه هي حلول ترقيقية وغير حاسمة ولا تصل الى المستوى المطلوب", "وذلك عن طريق ذراع نهر دجلة الى نهر الفرات لكن ذلك لم يفي بالغرض بسبب الحصة المائية قليلة والمساحات للاراضي الزراعية كبيرة".

لافتا الى ان "شحة اثرت ايضا على ايصال المياه الى مجمعات الاسالة وبالتحديد في اطراف المحافظة مستثنيا ذلك مركز المدينة وقضاء الهندية لانها تقع على الانهار الرئيسية".

واشار جبار جعاز الى ان "شحة المياه مستمرة لذا وضعت خطة بديلة لمعالجة شحة الحصة المائية لنهر الفرات بحفر الابار والعيون في اغلب مناطق كربلاء". انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات