الثلاثاء 14 تشرين الاول , 2015

مفتي مصر السابق: الدعاء بالحسين ليس شركاً بالله.. والدم الذي يراق في سوريا والعراق سببه خارجون عن الاسلام

قال مفتي مصر السابق علي جمعة أن "القسم على الله" أمر طبيعي ولا ضرر فيه، وأن العبارات التي يقولها الناس مثل "عشان خاطر النبي" و "عشان خاطر سيدنا الحسين" ليست شركا على الإطلاق، واصفا من يدعي ذلك بأنه خبل عقلي.

 

وأضاف جمعة القسم على الله نوع من أنواع العبادة والنبي محمد مارسه وعلمه، والقول بأن القسم بأسماء الله الحسنى جائز وبـ "محمد" لا يجوز، أمر خاطئ.

وأشار الى أن هناك تزوير للدين الذي تركه النبي محمد، وأن الدم الذي يراق في العراق وسوريا وراءه هؤلاء الذين خرجوا لبناء هيكل آخر مواز لدين الإسلام.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات