الثلاثاء 12 تموز , 2017

مجلس نينوى يطالب الداخلية باطلاق 22 ألف درجة وظيفية وتأمين الحدود مع سوريا

طالب مجلس محافظة نينوى، الاربعاء، وزارة الداخلية باطلاق 22 ألف وظيفية خاصة بشرطة نينوى لحفظ الامن وتشكيل فرقة من الشرطة الاتحادية من اهالي المدينة وتأمين الحدود مع سوريا.

وقال عضو مجلس محافظة نينوى خلف الحديدي في حديث صحفي، إن "مجلس نينوى عقد أول اجتماع له بعد اعلان النصر المبين على تنظيم داعش الارهابي"، مؤكداً أن "المجلس ثمن دور جميع القوات الامنية التي ساهمت في تحرير الموصل وقدمت الشهداء والجرحى للحفاظ على ارض العراق".

وأضاف أن "المجلس طالب وزير الداخلية والحكومة بضرورة باطلاق 22 ألف درجة وظيفية خاصة بشرطة نينوى لان جميع الدرجات الوظيفية لشرطة نينوى هي 33 ألف درجة بينهم 11 ألفا الان يعملون والحاجة لاطلاق 22 ألف درجة متبقية لحفظ امن الموصل واعادة فتح جميع المراكز".

وأضاف ان "شرطة نينوى تحتاج الى دعم عددي وفي التسليح ولو تم اطلاق الدرجات الوظيفية سيتم تشكيل فرقة من الشرطة الاتحادية تكون قوة ضاربة لحماية امن المحافظة وكذلك دعم الحشد العشائري عددا وتسليحا وتدريبا من جديد على ايدي التحالف الدولي والقوات العراقية لان اهالي نينوى لا يريدون تكرار مأساة 10 حزيران 2014".

واعتبر الحديدي أن "تعزيز الامن سيساهم في منع ظهور اي تنظيم مثل داعش الارهابي ونحتاج الى قوة من اهالي نينوى تمسك الحدود مع سوريا لان داعش تسلل من سوريا الى نينوى ونسعى الى تقوية امن الحدود لمنع اي خروقات او تسلل للمسلحين".

وكان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن، أمس الاثنين، تحرير مدينة الموصل بالكامل.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات