عاجل
مصادر: تظاهرة البصرة تتحول الى مسيرة
مصادر: تجدد التظاهرات من امام مبنى الحكومة المحلية في البصرة
الأحد 10 تموز , 2017

خسائر داعش في الموصل بالارقام.. هكذا كان النصر

استعادت القوات العراقية المشتركة السيطرة على مدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، الذي تكبد خسائر ثقيلة في عقر ما اعتبرها التنظيم لبرهة من الزمن عاصمة لدولة خلافته المزعومة.

وبالأرقام تحدثت تقارير أمنية عن خسائر بشرية ومادية كما يلي:  

الخسائر البشرية: 1944 قتيلا

فقد خسر داعش في المدينة القديمة، وكره الأخير في الساحل الأيمن، خلال المعركة، 1944 مسلحا من عناصر التنظيم.

تدمير 65 مركبة

كما دمرت قوات الشرطة الاتحادية من ضمن ما دمرت، خمسا وستين مركبة كان يستخدمها التنظيم في التنقل.

تفجير 20 سيارة مفخخة

وأحبطت القوات العراقية عددا من محاولات لهجمات انتحارية من خلال تدمير نحو عشرين سيارة مفخخة حاول تنظيم داعش استهداف القوات المشاركة في عملية تطهير المدينة.

تدمير 24 دراجة نارية.

وبالإضافة إلى ذلك دمرت القوات العراقية 24 دراجة نارية لمسلحي التنظيم داعش.

تدمير 5 أبراج اتصالات

كما دمرت القوات العراقية بحسب التقرير العراقي، خمسة أبراج اتصالات لداعش..

هدم 8 أنفاق

وتمكنت أيضا القوات العراقية من هدم ثمانية أنفاق حفرها مسلحو التنظيم تحت الأزقة، للتسلسل والتنقل داخلها.

تفجير 8 منازل مفخخة

وضمن عمليات تطهير المناطق المحررة، قامت قوات الشرطة الاتحادية بتفكيك ثمانية منازل فخخها التنظيم.

إحباط 71 حزاما ناسفا

كما قامت بتفكيك نحو سبعين حزامًا ناسفًا.

تفكيك 252 عبوة ناسفة

وخلال معركة الموصل تمكنت القوات العراقية من تفكيك أكثر من مائتين وخمسين عبوة ناسفة، ضمن عمليات التطهير التي أعلنت قوات الشرطة الاتحادية اكتمالها.

من جهته، كشف رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، عن مقتل اكثر من 28 الف داعشي واعتقال 4 الاف اخرين وتصفية مايقارب الـ400 قائد ميداني بالتنظيم الارهابي.

وقال الزاملي في حديث متلفز، ان "القوات العراقية المسلحة بمختلف صنوفها وتشكيلاتها اكتسبت الخبرة الكاملة خلال الحرب ضد داعش وتم قتل اكثر من 28 الف عنصر من داعش واعتقال 4 الاف اخرين وتصفية 400 قائد ميداني و130 من الخط الاول بالتنظيم الارهابي و225 من قادة الدعم اللوجستي".

واضاف، ان "الارهابيين الاجانب الذي دخلوا العراق قدموا من بلدان مختلفة وهناك اكثر من 86 جنسية"، مضيفا ان "تسعة الاف داعشي قدموا من اسيا وثلاثة الاف من السعودية واربعة الاف من تونس والكثير من البلدان الاجنبية والمجاورة ايضا".

واكملت القوات المشتركة العراقية تحرير مدينة الموصل باستثناء جيوب تجري عمليات تطهيرها، بعد قتال دام اكثر من267 يوماً ضد التنظيم الارهابي منذ انطلاق عمليات قادمون يانينوى. انتهى/خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات