الأربعاء 06 تموز , 2017

مكافحة الإرهاب:يفصلنا عن تحرير الموصل 100 متر

قال نائب قائد قوات مكافحة الإرهاب في العراق، الفريق عبد الوهاب الساعدي، اليوم الخميس، إن “داعش” الإرهابي لا زال يتواجد في “تلعفر، والقائم، والحويجة” مؤكدا أن القوات العراقية يفصلها عن نهر الدجلة مسافة لا تزيد عن 100 متر.

وأضاف الساعدي خلال حديث صحفي, أن “تطهير كل من تلك الأماكن، من قبضة التنظيم الإرهابي، يعتمد أولا على قرار القائد العام للقوات المسلحة، بتحديد الأسبقية”.

وأشار أن تهنئة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، للشعب العراقي، والقوات الأمنية، الثلاثاء، بتحرير الموصل من أيدي “داعش” نهائياً، على الرغم من استمرار المعارك في الجزء المتبقي من المدينة، يعود إلى سيطرة الجيش العراقي على “جامع النوري”، و”منارة الحدباء”، بوصفهما مركزاً استراتيجياً وهدفاً مهماً في المدينة القديمة، والتي يفصلها عن النهر مسافة لا تزيد عن 100 متر، وهذا يعني أنه تم السيطرة على المدينة القديمة بشكل كامل”.

واختتم الساعدي تصريحاته بقوله، إن العناصر الإرهابية محاصرة من قبل القوات العراقية، بالشكل الذي لا يمنح تلك العناصر أي فرصة للهرب، ويتم تصفيتها مباشرة من قبل قطاعات الجيش العراقي والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ، قد هنأ الشعب العراقي وقواته الأمنية، خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي، مساء الثلاثاء، بتحقيق “الانتصار الكبير” على تنظيم “داعش” الإرهابي في الموصل.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات