الأثنين 13 تشرين الاول , 2015

صحيفة صينية رسمية تتهم روسيا والولايات المتحدة بالعودة للعبة الحرب الباردة في سوريا

اتهمت الصحيفة الرسمية للحزب الشيوعي الحاكم في الصين، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة وروسيا بالعودة إلى لعبة الحرب الباردة بالتورط في تدخل عسكري في سوريا قائلة إن البلدين كليهما بحاجة الى إدراك أن ذلك العهد قد ولى ويجب عليهما أن يدفعا باتجاه محادثات سلام.

وقالت صحيفة الشعب في تعليق إن الولايات المتحدة وروسيا يبدو أنهما تستخدمان سوريا كساحة للمنافسة الدبلوماسية والعسكرية مثلما كان الحال إبان الحرب الباردة.

وكتبت الصحيفة في التعليق "الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي استخدما شتى أنواع الأعمال الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية على أراضي دول ثالثة في منافسة للانتقام المتبادل لزيادة نفوذهما.

مضيفة "إنه مشهد قديم من الحرب الباردة... لكننا الآن في القرن الواحد والعشرين والناس بحاجة إلى أن يتفادوا هذا!"

وفي حين تصوت الصين بشكل عام مع روسيا زميلتها الدائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن الأزمة السورية إلا أنها عبرت عن القلق من التدخل في الشؤون الداخلية لسوريا ودعت مرارا إلى حل سياسي.

وبدأت روسيا الشهر الماضي ضربات جوية ضد أهداف لداعش في سوريا, فيما تشن الولايات المتحدة وحلفاؤها أيضا ضربات جوية في سوريا ضد متشددي داعش.

وقالت صحيفة الشعب إنه يجب ألا يقف أحد موقف اللامبالاة بينما سوريا تصبح ساحة لحرب بالوكالة وينبغي عدم التراخي في المساعي الرامية للوصول إلى تسوية سلمية للأزمة.

وأضافت قائلة "المجتمع الدولي وبصفة خاصة الدول الكبرى التي لها نفوذ كبير يجب أن تعترف بالحاجة الماسة والحيوية للوصول إلى حل سياسي للمشكلة السورية".

وحذرت الصين مرارا من أن التدخل العسكري لا يمكن أن ينهي الأزمة السورية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات