الأحد 12 تشرين الاول , 2015

الاتحاد العراقي لوكالات الانباء يطالب البرلمان والحكومة المركزية لاستخدام صلاحياتهم لحماية الصحفيين والاعلاميين في اقليم كردستان

طالب الاتحاد العراقي العام لوكالات الانباء اليوم، الأحد، البرلمان العراقي والحكومة الاتحادية إلى استخدام صلاحياتها الدستورية لحماية الصحفيين والإعلاميين العاملين في إقليم كردستان كما شدد على ضرورة احترام حرية الرأي والتعبير وايجاد مناخات ملائمة للعمل الاعلامي المهني.

واوضح الاتحاد في بيان، تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، انه في "الوقت الذي يشهد العراق اضطرابات امنية واقتصادية وغضب جماهيري بسبب تردي الخدمات واستشراء الفساد (...) كان للأعلام والصحافة دورا حيويا في تسليط الضوء على مطالبات الجماهير بغية إيصالها الى الرأي العام والمسؤولين الذين اكتفوا بمشاهدة ما يحدث في الشارع العراقي خلف شاشات التلفزة".

واضاف الاتحاد بحسب بيانه ان "هناك عدة اعتداءات تعرض لها الصحفيين والاعلاميين في اقليم كردستان والتي ادت الى اصابة أكثر من (30) شخص وطرد العشرات وحرمانهم من اداء واجباتهم الاعلامية ناهيك عن حرق بعض المؤسسات من قبل الجهات الأمنية واغلاق بعض المقرات والمكاتب للصحف والقنوات الاعلامية في اقليم كردستان.

واشار الاتحاد في بيانه انه "يشجب ويدين الانتهاكات السافرة التي طالت المؤسسات والمكاتب الاعلامية والزملاء الاعلاميين اثناء تأديتهم الواجبات الصحفية. كما شدد على ضرورة احترام حرية التعبير وايجاد مناخات ملاءمة للعمل الاعلامي المهني في عموم البلاد ولاسيما في اقليم كردستان".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات