عاجل
القضاء الأعلى يحكم بإعدام نائب أبو بكر البغدادي
الخميس 30 حزيران , 2017

المرجعية: المقاتلون بالموصل احق من الاخرين ايا كانوا برفع راية النصر النهائي

تقدمت المرجعية الدينية العليا، الجمعة، بالتهنئة والشكر الى المقاتلين وقادتهم بمناسبة "الانتصار" في الموصل، مؤكدة أن "صاحب الفضل الاول والاخير" في "الانتصار بهذه الملحمة" هم المقاتلون بمختلف صنوفهم ومسمياتهم، مشيرة الى أنهم احق من الاخرين "ايا كانوا" برفع راية النصر النهائي.

وقال الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة بالصحن الحسيني في كربلاء، "أضاف مقاتلونا الإبطال نصرا مميزا آخر الى سجل الانتصارات العراقية بعد مضي ما يزيد على 9 أشهر من القتال الضاري في ظروف قاسية فرضتها عوامل عديدة منها احتماء العدو بالمدنيين"، مؤكدا أن "جهود المقاتلين تكللت بتحقيق حلقة أخرى من حلقة انتصار العراقيين".

وأضاف الكربلائي، "نتقدم بالتهنئة الى هؤلاء الأبطال في انجازاتهم الرائعة وانتصاراتهم المهمة، شاكرين لهم قادة ومقاتلين جهودهم وتضحياتهم في سبيل تحقيقها مترحمين على شهدائهم وداعين لجرحاهم بالشفاء العاجل"، مؤكدا أن "صحاب الفضل الأول والأخير في هذه الملحة الكبرى التي مضى عليها ثلاثة أعوام هم المقاتلون الشجعان بمختلف صنوفهم".

وتابع الكربلائي، أن "أصحاب هذه الملحمة العظيمة التي سطروها بدمائهم وتضحياتهم الكبيرة، هم الأحق من الآخرين برفع راية النصر النهائي الذي سيتم انجازه قريبا بتحرير بقية المناطق التي ما زالت تحت سيطرة داعش الإرهابي".

وأكد الكربلائي، أن "مسيرة السنوات الثلاث الماضية تكشف عن أن الأعداء لن يتمكنوا من تحقيق أهدافهم الخبيئة، لأن الشعب العراقي بما يحمله من مبادئ وقيم وما يجري في عروق أبنائه من رفض للضيم والذل لن يدعهم يهنئون بذلك".

وقال الكربلائي، "لقد أثبتت الأعوام الثلاث الماضية أصالة الشعب العراقي واستعداده العالي للضحية في سبيل كرامته وعزته متى ما دعت الحاجة لذلك، وله رصيد من الرجال الأشداء والنساء الغيورات"، داعيا الجميع الى "الوقوف الى جانب الشعب لتحقيق ما يصبو ويسعى إليه من مستقبل ينعم فيه بالأمن والرفاه والتقدم والازدهار".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، أمس الخميس، عن انتهاء ما سماها "دويلة الباطل الداعشية" تزامنا مع سيطرة القوات الأمنية على المنارة الحدباء، فيما توعد بملاحقة آخر عنصر من تنظيم "داعش" في العراق.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات