الثلاثاء 28 حزيران , 2017

هجوم الكتروني كاسر يرعب العالم

أعلن مسؤولون أوكرانيون امس الثلاثاء عن تعرض محطة تشرنوبيل النووية لهجوم إلكتروني أدى إلى توقف أنظمة "ويندوز" داخل المفاعل، ما أجبر العاملين في المحطة على استخدام عدادات محمولة باليد لقياس مستويات الإشعاع. وفي الولايات المتحدة الأمريكية أكدت شركة الأدوية "ميرك" أنها تعرضت لهجوم إلكتروني مماثل.

ذكر مسؤولون أن نظام مراقبة الإشعاع في محطة تشرنوبيل الأوكرانية أوقف بسبب هجوم معلوماتي ضخم، مما أجبر العاملين على استخدام عدادات محمولة باليد لقياس مستويات الإشعاع.

وقالت الوكالة الأوكرانية المسؤولة عن المنطقة المحظورة في محيط تشرنوبيل أن أنظمة ويندوز داخل المحطة أوقفت "جراء هجوم إلكتروني". وقال متحدث باسم المحطة إن العاملين الآن "يقيسون نسب الإشعاع بعدادات يدوية".

وفي الولايات المتحدة، أكدت شركة الأدوية الكبيرة "ميرك" الثلاثاء أنها أول شركة أمريكية تتعرض لهجوم معلوماتي عالمي بدأ في روسيا وأوكرانيا وانتقل إلى أوروبا وعبر المحيط الأطلسي.

وكتبت "ميرك" على تويتر "نؤكد أن شبكة الكمبيوتر الخاصة بشركتنا تعرضت لهجوم اليوم في إطار القرصنة العالمية. وتأثرت أيضا مؤسسات أخرى". وأضافت "نجري التحقيقات وسنقدم معلومات إضافية عندما تردنا".انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات