الجمعة 24 حزيران , 2017

الثقافة النيابية: اربيل اصبحت مكاناً خطراً على الصحفيين والمدنيين بسبب مسلحي الحزب الديمقراطي

اعتبرت عضو لجنة الثقافة والاعلام النيابية، سروة عبد الواحد، السبت، ان اربيل اصبحت مكانا خطرا على الصحفيين والمدنيين ومهددين من قبل الجماعات المسلحة التابعة للحزب الديمقراطي وحلفاؤه، محذرة في الوقت ذاته القنصليات العاملة في اربيل توخي الحذر من الجماعات المسلحة التابعة للديمقراطي وحلفاؤه.

وقالت عبد الواحد في بيان صحفي صدر عن مكتبها الاعلامي وتلقته وكالة النبأ للأخبار ان"مهاجمة قوة مسلحة تابعة لما يسمى بنائب رئيس اقليم كردستان كوسرت رسول منزل احد اعضاء هيئة تحرير جريدة كوردستاني نوي، انتهاك واضح وتهديد لامن الصحفي المواطن".

واضافت عضو لجنة الثقافة النيابية ان "اربيل اصبحت مكانا خطرا على الصحفيين والمدنيين لتهديد الاجهزة المرتبطة بالحزب الديمقراطي وحلفاؤه، والتي تنفذ اجنداتهم، والتي تواجه منتقديهم بالهجوم المسلح والاعتداء".

مبينةً ان "الجماعات المسلحة المرتبطة بالحزب الديمقراطي وحلفاؤه تستطيع اعتقال واقتحام المنازل وتهديد المواطنين العزل".

وحذرت عبد الواحد "القنصليات العاملة في اربيل الى توخي الحذر لما يجري من انتهاكات".

لافتة الى ان "الجماعات المسلحة اصبحت السمة الابرز لدى الحزب الديمقراطي وحلفاؤه".

وطالبت "المنظمات الصحافية العالمية والمحلية الوقوف مع الصحافيين في اربيل".

يذكر ان" قوة تابعة لنائب رئيس اقليم كردستان كوسرت رسول هاجمت منزل احد اعضاء هيئة تحرير جريدة كوردستاني نوي ، الصحفي سرتيب جوهر".انتهى/ س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات