الثلاثاء 21 حزيران , 2017

قوات سوريا الديمقراطية تضيق الخناق على الرقة من الجنوب

اعلن متحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية، إن قوات سوريا الديمقرطية تضيق الخناق على مدينة الرقة معقل تنظيم "داعش" الارهابي في سوريا اليوم الأربعاء، وسيطرت على أراض على الضفة الجنوبية لنهر الفرات بهدف محاصرة المدينة.

وقال نوري محمود المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية، إنه جرى طرد "داعش" من ضاحية كسرة الفرج فيما تقدمت قوات سوريا الديمقراطية على طول الضفة الجنوبية للنهر من الغرب. بحسب وكالة رويترز.

وعندما بدأت الحملة كانت القوات تحاصر الرقة، التي تقع على الضفة الشمالية لنهر الفرات، من جهة الشمال والغرب والشرق.

ورغم سيطرة "داعش" على الضفة الجنوبية للنهر فإن الضربات الجوية للتحالف دمرت الجسور التي تربطها بالمدينة.

وتحاول قوات سوريا الديمقراطية الآن فرض حصار على المدينة بالسيطرة على الضفة الجنوبية. وأصبحت هذه القوات على بعد كيلومترات من تحقيق هذا الهدف.

الى ذلك قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء، إن قوات سوريا الديمقراطية تحركت على طول الضفة الجنوبية للنهر للوصول إلى المشارف الشرقية لكسرة الفرج في منطقة تقع بين جسور جديدة وقديمة تؤدي إلى الرقة.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات