الخميس 09 حزيران , 2017

المسلم الحر تدعو الى التهدئة وتغليب السلام والوحدة الاسلامية على الصراعات السياسية

تعرب منظمة اللاعنف العالمية عن استيائها الشديد من الازمة السياسية المتفاقمة بين قطر من جهة وشقيقاتها من الدول العربية والاسلامية، داعية جميع الاطراف الى الالتزام بالتهدئة وعدم تصعيد المواقف المناوئة، وتغليب مبدأ السلام والوحدة الاسلامية على كافة الصراعات السياسية الجارية.

وجاء في بيان المنظمة تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، "اذ ترى المنظمة في الازمة الحالية بين الدول المذكورة آنفا مدعاة للقلق والحزن سيما ان جميع الدول المتصارعة تنتمي الى الدين الاسلامي والقومية العربية الواحدة وتجمعهم الكثير من المشتركات الانسانية على اكثر من صعيد، وما جرى يعد سابقة خطيرة يجب معالجتها باسرع وقت وعدم افساح المجال لاتساع الخلاف".

واشار البيان الى ضرورة ادراك جميع الحكومات السياسية ان المصير المشترك والأمن الاجتماعي والسلم الاهلي هي سلسلة متصلة بين بلدانها، وان اي خلل او ازمة تصيب احداها تعود ضمنيا الى بقية دول المنطقة التي تعاني وضعا حرجا منذ عقود خلت، ولا تحتمل اي اضطرابات متجددة.

واكد على ضرورة تجنيب المواطنين والمدنيين ومصالح السكان التجاذبات السياسية، معتبرة ان القطيعة الاقتصادية وحظر السفر خطئية بحق المدنيين وانتهاكا صارخا لمواثيق حقوق الانسان الدولية.

وطالبة المنظمة في البيان جميع الدول المعنية الاخذ بالاعتبار مصالح المدنيين وشؤونهم ومراجعة الاجراءات العقابية التي اتخذت مؤخرا وعدم الانجرار والتصعيد، والعمل على احتواء الأزمة الجارية وتذليل كافة العقبات لعودة الهدوء والانسجام بين مختلف الدول الاسلامية والعربية دون استثناء. والله من وراء القصد.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات