الخميس 09 حزيران , 2017

الشرطة الاتحادية تقتل 11 عنصرا من داعش في الموصل

أعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد شاكر جودت، اليوم الجمعة 9 حزيران/ يونيو، عن مقتل قادة كبار وعناصر بتنظيم "داعش"، إثر قصف موجه استهدفهم في محيط الجامع التاريخي لمركز نينوى شمال العراق.

وأوضح جودت، في بيان صحفي تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه، أن قصفا موجها للشرطة الاتحادية، استهدف ثكنة لتنظيم "داعش" الإرهابي في محيط جامع النوري، في المدينة القديمة غربي الموصل مركز نينوى.

وأضاف جودت، أن القصف أسفر عن قتل الإرهابي "يعرب الخاتوني" مسؤول ما تسمى "فرقة نهاوند"، والإرهابي المكنى بـ"أبي أمل" مسؤول الأمنية في تنظيم "داعش".

وتابع جودت، "أن 9 عناصر آخرين من تنظيم "داعش" قتلوا مع المسؤولين المذكورين، نتيجة القصف الموجه على ثكنتهم في المدينة القديمة" آخر معقل للتنظيم في الساحل الأيمن للموصل، شمالي العاصمة العراقية بغداد".

ويواجه تنظيم "داعش" الإرهابي، في مناطق سيطرته الأخيرة شمالي وغربي العراق، خسائر بشرية فادحة يتكبدها إثر ضربات للطيران العراقي والتابعة للتحالف الدولي ضد الإرهابي، والقصف المدفعي للجيش والشرطة، بشكل يومي مستمر.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات