الجمعة 10 تشرين الاول , 2015

تصاعد وتيرة التظاهرات في السليمانية وبارزاني يطالب بضبط النفس

تظاهر مئات الموظفين في مدينة كلار جنوب السليمانية، لمطالبة حكومة إقليم كردستان بصرف رواتبهم، فيما قطع المتظاهرون الطريق الرئيس بين كلار والسليمانية.وتجمع المتظاهرون قرب مبنى الحزب الرئيسي بين كلار والسليمانية"، وهددوا بالاستمرار في حالة عدم استجابة الجهات المعنية لمطالبهم .

بدوره دعا رئيس إقليم كردستان مسعود لبارزاني، إلى عدم السماح بتطور الإضطربات التي شهدتها مدينة قلعة دزة وامتدادها إلى مناطق أخرى، فيما أكد انه سيتم التعامل قانونيا مع المسئولين عن تلك الإحداث، محملا إياهم مسؤولية نتائج تصرفاتهم وقال لبارزاني في بيان صدر عنه أن" على جميع المؤسسات الأمنية والإدارية الحزبية في إقليم كردستان، عدم السماح بتطور الاضطرابات التي شهدتها مدينة قلعة دزة (قلا دزي)، وامتدادها لمناطق أخرى،" مطالبا المؤسسات المعنية بـ"ضبط النفس وسلك جميع الطرق لتهدئة الأوضاع".

وشدد لبارزاني على ضرورة "التعامل بشكل قانوني مع المسئولين عن هذه الإحداث"، محملا إياهم "مسؤولية النتائج التي ستترتب عن تصرفاتهم".

يشار إلى إنه قد قتل شخص ووقع عدد من الجرحى بإطلاق نار خلال احتجاج على تأخر صرف رواتب الموظفين في قضاء قلعة دزة التابع لمحافظة السليمانية وتحول مسار الاحتجاج إلى هجوم نفذه مجهولون على مقرات للحزب الديمقراطي وحرق احدها.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات