الجمعة 10 تشرين الاول , 2015

نصيف تدعو العبادي بطلب ضربات جوية روسية وعقد اتفاق امني معها

 دعت النائبة عالية نصيف اليوم السبت, رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الى مطالبة التحالف الذي تقوده روسيا بتنفيذ ضربات جوية تستهدف عناصر داعش في العراق لتلافي تداعيات دخولهم الى العراق هاربين من سوريا، مبينة ان عدم وجود اتفاقية أمنية مع روسيا لن يشكل عائقاً لأن كل دول التحالف الأمريكي باستثناء أمريكا لا تربطنا بها أية اتفاقية أمنية.

وقالت نصيف في بيان لها، ان "على الحكومة العراقية أن تطالب التحالف الذي تقوده روسيا بتنفيذ ضربات تستهدف تجمعات عناصر تنظيم داعش الإرهابي في العراق، لتُجنبنا تداعيات دخول الدواعش الى العراق هرباً من القصف الذي يتعرضون له داخل الأراضي السورية، فعلى الرغم من أننا لا نريد أن نربط مصيرنا بسوريا إلا أن قصف روسيا لداعش داخلها سيفرض علينا هذا الواقع ويجعلنا نطالب التحالف الرباعي بقصفهم في العراق للحد من تدفق الدواعش باتجاه الانبار والموصل".

وبينت ان "عدم وجود اتفاقية أمنية مسبقة بين العراق وروسيا لن يشكل عائقاً أمام مشاركتها في الحرب ضد عناصر داعش المتواجدين على الأراضي العراقية، فدول التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا لا توجد بينها وبين العراق أية اتفاقيات أمنية باستثناء أمريكا، وكلها اليوم تشارك بشكل مباشر أو غير مباشر في الحرب ضد الإرهاب في العراق، كما لابد من خلق نوع من التوازن في الميدان بين التحالفين الدولي والرباعي".

وأكدت نصيف أنه "من الممكن أيضا إذا تطلب الأمر أن نعقد اتفاقية أمنية مع روسيا نظراً للحاجة الماسة لمساهمتها في القضاء على الإرهاب في العراق".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات