الجمعة 10 تشرين الاول , 2015

شاب شيعي ثان يواجه الاعدام بالسعودية لمشاركته في احتجاجات

قالت مؤسسة ريبريف الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان إن شابا شيعيا ثانيا يبلغ من العمر 17 عاما وكان قاصرا عندما اعتقل في عام 2012 يواجه عقوبة الاعدام في المملكة العربية السعودية.

وأضافت المؤسسة التي مقرها بريطانيا أن محكمة سعودية أيدت الأسبوع الماضي إدانة داود المرهون بالمشاركة في احتجاجات مناهضة للحكومة قبل نحو ثلاثة أعوام وقضت بإعدامه بحد السيف.

يأتي الحكم بعد قضية أخرى أيدت فيها نفس المحكمة أيضا حكما بالإعدام بحد السيف والصلب صدر بحق علي النمر وهو شاب شيعي سعودي آخر أدين بالمشاركة في المظاهرات قبل نحو ثلاثة أعوام للمطالبة بالديمقراطية والمساواة في الحقوق في المنطقة الشرقية المنتجة للنفط بالسعودية.

وأثارت قضية النمر قلقا دوليا ودعت فرنسا السعودية إلى عدم إعدامه قائلة إنه كان قاصرا عندما اعتقل.

وقالت ريبريف في بيان يوم الثلاثاء "مع استنفاد كل السبل القانونية يمكن أن يعدم الحدثان الآن في أي وقت دون إشعار مسبق لعائلاتهما."

وأضافت "من المتوقع أن ينفذ حكما الاعدام رغم القلق إزاء نزاهة المحاكمتين. فقد صدر الحكم على داود بعد عدد من الجلسات السرية دون وجود محاميه الذي منع أيضا من الحصول على معلومات عن جلسات الاستئناف."

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المتحدث باسم وزارة العدل السعودية.

وترفض المملكة الانتقادات الموجهة لنظامها القضائي قائلة إن محاكمها عادلة مع وجود نظام مراجعة يتوافق مع تعاليم الإسلام.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات