الجمعة 03 حزيران , 2017

اعتقال أحد عناصر داعش يروم تنفيذ 50 تفجيرا في غرب العراق

أفاد مصدر أمني في العراق، اعتقال احد عناصر الخلايا النائمة لتنظيم "داعش" الإرهابي في أبرز معاقله المحررة منه في محافظة الأنبار غربي البلاد.

وحسب المصدر الأمني، أن قوات من الفرقة السابعة التابعة للجيش العراقي، اعتقلت عنصرا ً إرهابيا ً من تنظيم "داعش"، في منطقة الحسنية التابعة لقضاء هيت، غربي الأنبار "المحافظة التي تشكل ثلث مساحة العراق، غربا ً".

وأضاف المصدر والذي تحفظ الكشف عن أسمه، أن القوات عثرت بحوزة الإرهابي على 50 عبوة ناسفة كان يروم زرعها وتفجيرها في مناطق مختلفة من قضاء هيت، لاستهداف المدنيين والأجهزة الأمنية.توصلت القوات للإرهابي، أثناء عملية تفتيش في منطقة الحسنية، بحثا ً عن مطلوبين ومتهمين بالانتماء للإرهاب، ضمن عمليات احترازية أمنية.

وحصلت مراسلتنا، من المصدر الأمني، على صورتين للعبوات الناسفة التي ضبطتها الفرقة السابعة لدى الإرهابي وهو أحد عناصر الخلايا النائمة لتنظيم "داعش".

وشهد قضاء هيت، يوم أمس الخميس 1 حزيران، تفجير عبوتين لاصقتين على سيارتين في قرية السويب غربي القضاء، وأسفرتا عن مقتل وإصابة أربعة مدنيين.وحسب مصدر أمني، أفاد لمراسلتنا، الأربعاء 31 مايو/أيار، بمقتل 3 جنود من الجيش العراقي، وآمر الفوج الثالث لواء 29، و10 مدنيين، وصحفي اسمه "صهيب يوسف" الذي يعمل لصالح قناة آسيا، إثر انفجار نفذه انتحاري يرتدي حزاما ناسفا، قرب مدرسة الشيماء وسط قضاء هيت، غربي الأنبار.

من جهته أفاد مصدر من داخل مستشفى هيت العام، لمراسلتنا، أن 36 شخصاً أصيبوا بجروح إثر التفجير، ومن بينهم حالات خطرة جداً.وأضاف، قائلاً "هناك أشلاء، رؤوس، وأطراف لجثث لم يتم التعرف عليها، تعود لضحايا التفجير، نقلتها الإسعاف إلى مستوصف الجبل في هيت".يذكر أن قضاء هيت، كان أحد أخطر معاقل تنظيم "داعش" الإرهابي، في الأنبار، قبل أن تستعيده القوات العراقية منه في منتصف أبريل/نيسان عام 2016.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات