الخميس 02 حزيران , 2017

المرجعية تدعو لإجراء تحقيق دقيق بأسباب تفجيرات بغداد واختراق الحواجز الامنية

عزى ممثل المرجعية الدينية في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي، الجمعة، أسهر شهداء التفجيرات الأخيرة التي ضربت بغداد، داعيا القوات الأمنية الى إجراء تحقيق "مهني ودقيق" بأسباب اختراق "العصابات الإرهابية" للحواجز الأمنية والوصول الى مناطق سبق وأن استهدفت عدة مرات.

وقال الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة بالصحن الحسيني في كربلاء، "في الوقت الذي نحيي فيه بإجلال تواصل انتصارات قواتنا المسلحة في تحرير ما تبقى من الموصل والتقدم المبهر للقوات الباسلة المساندة لهم في جبهة غرب نينوى، نعبر عن ألمنا وحزننا لما حدث من تفجيرات إرهابية في بغداد ومدن أخرى ونواسي عوائل الشهداء".

ودعا الكربلائي القوات الأمنية المعنية بالملف الأمني، خصوصا في المناطق التي تكررت فيها الاختراقات لـ"إجراء تحقيق مهني دقيق بالأسباب التي جعلت العصابات الإرهابية تتمكن من اختراق الحواجز الأمنية والوصول الى مناطق سبق وان استهدفتها عدة مرات في رمضان".

وشدد الكربلائي على "ضرورة أن تضع الجهات المعنية معالجات مهنية عاجلة لتفادي وقوع العمليات الإرهابية في مناطق المدنيين تواكب بها نمط الخطط التي تتبعها القوات الأمنية في تحرير الموصل".

يشار إلى أن تسعة أشخاص قتلوا وأصيب 36 آخرون بينهم نساء وأطفال وعناصر أمنية، صباح الثلاثاء (30 أيار 2017)، بتفجير سيارة مفخخة قرب جسر الشهداء وسط العاصمة بغداد، وذلك عقب تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري قرب مطعم ومحال لبيع المرطبات في منطقة الكرادة خارج وسط بغداد، أسفر عن مقتل 11 شخصاً وإصابة 47 آخرين.

وكان رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، كشفت عن أن السيارة المفخخة في منطقة الكرادة جاءت من القائم ومن خلال سيطرة الصقور، لافتا الى أن هناك معلومات بشأنها لكن لم يتم السيطرة عليها وكان يقودها انتحاري والمضافة أي الدليل هو نازح.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات