الأربعاء 01 حزيران , 2017

الاسدي ينفي دخول قوات الحشد الشعبي داخل الاراضي السورية

نفت قيادة الحشد الشعبي، الخميس، ماتناقلته وسائل الاعلام من أنباء افادت بدخول قوات الحشد الى مناطق سورية بعد انسحاب تنظيم "داعش" منها، فيما أكدت أن أي دخول الى الاراضي السورية لن يتم دون تنسيق مع حكومة دمشق.

وقال المتحدث باسم قيادة الحشد احمد الاسدي في حديث صحفي، إن "قوات الحشد الشعبي تتحرك داخل الاراضي العراقية مستهدفة تحرير المناطق المغتصبة من قبل تنظيم داعش"، مؤكدا أن "الانباء التي افادت بدخول الحشد الى مناطق سورية عارية عن الصحة تماما".

وأوضح الاسدي أن "قوات الحشد وبعد وصولها الى النقطة الحدودية العراقية السورية بدأت بالنزول جنوبا باتجاه مناطق القائم والوليد"، مشيرا الى أنها "مستمرة بتحرير المناطق الحدودية بالاضافة الى القرى الواقعة في بادية البعاج".

وشدد الاسدي على ان "اي مشاركة او دخول لقوات عراقية من الحشد او غيرها الى داخل الاراضي السورية لابد ان يكون من خلال التنسيق بين الحكومتين العراقية والسورية ووفقا للاطر القانونية والموافقات الرسمية".

وتناقلت وسائل اعلام عربية ومواقع اخبارية سورية اخبارا افادت بدخول قوات الحشد الشعبي الى منطقة الحسكة السورية بعد انسحاب تنظيم "داعش" منها.

يأتي ذلك بعد تصريحات لقوات سوريا الديمقراطية التي تضم وحدات حماية الشعب الكردي، امس الاربعاء، جاء فيها بأنها ستقاوم الحشد الشعبي العراقي في حال عبر الحدود إلى مناطق سيطرتها ومنها الحسكة السورية.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات