الأربعاء 01 حزيران , 2017

نائب يحذر من تقسيم العراق إلى دويلات متناحرة إذا أُجّلت الانتخابات

حذر النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر الكعبي، الخميس، من تقسيم العراق إلى "دويلات متناحرة" في حال تأجيل الانتخابات البرلمانية، مشيرا إلى أن التأجيل سيدخل العراق في "نفق مظلم" قد تكون نتائجه وصول شخصيات مدعومة من الولايات المتحدة ودول الخليج وتركيا إلى الحكم.

وقال الكعبي في حديث صحفي، إن "محاولات البعض القفز على الدستور وتأجيل الانتخابات أمر لن نسمح به بأي شكل من الأشكال، كونها تمثل انتكاسة للعملية السياسية وطعنا لصميم العملية الديمقراطية بالعراق"، مبينا أن "هناك أطرافا تسعى جاهدة لتأجيل الانتخابات في محاولة لتشكيل حكومة طوارئ خدمة لأجندات خارجية".

وأضاف الكعبي، أن "بعض الأطراف الداخلية والخارجية وبعد فشل مشروعها التقسيمي واحتراق ورقتها التي تمثلت بداعش الإرهابي، بدأت بالبحث عن أشكال جديدة لتمرير مشروعها التقسيمي من خلال عقد مؤتمرات مشبوهة أو الحديث عن تأجيل الانتخابات تحت ذرائع شتى".

وحذر الكعبي من أن "محاولات التأجيل ستذهب بالعراق إلى نفق مظلم وتخلق حالة من الفوضى والصراعات السياسية والمجتمعية، التي قد تنتهي بوصول أطراف إلى الحكم ذات أجندات مشبوهة وفقا لرغبات أمريكية وخليجية وتركية في خطوة هي الأولى لتقسيم العراق إلى دويلات متناحرة".

وكان نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي كشف، الثلاثاء الماضي، عن قرار دولي "مبيت" لتشكيل حكومة طوارئ بهدف "إقصاء المشروع الإسلامي"، مشيراً إلى أن بعض المطّلعين في الدوائر الأميركية "صارحوه" بوجود قرارٍ يقضي بتأجيل الانتخابات، في حين اعتبر أن الحكومة الحالية هي من أضعف الحكومات بعد "استباحة" مؤسسات الدولة ومرافقها.

يذكر أن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، أمس الأربعاء (31 أيار 2017)، أن الأخير ورئيس الجمهورية فؤاد معصوم أكدا على الالتزام بالتوقيتات الدستورية للانتخابات.انتهى/س

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات