الخميس 09 تشرين الاول , 2015

الكربلائي: الازمة الحالية تستدعي اجراءات اقتصادية ومالية وتنموية حقيقية

دعا ممثل المرجعية الدينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي، اليوم الجمعة، الأجهزة الأمنية الى بذل المزيد من الجهود لحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم، وذلك تعقيبا على التفجيرين اللذين ضربا مدينة الزبير في محافظة البصرة ومدينة الخالص في محافظة ديالى خلال الأسبوع الحالي.

وذكر الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها في الصحن الحسيني بمحافظة كربلاء المقدسة أن الأزمة المالية التي يمر بها العراق تستدعي "إجراءات اقتصادية ومالية وتنموية حقيقية وضمن أفق زمني واضح".

وأكد الكربلائي أن "لجوء الحكومة الى الاقتراض سيرهق موازنة الدولة"، مشددا على ضرورة "الاستعانة بأهل الخبرة والاختصاص في العراق لمعالجة المشاكل الاقتصادية".

وأشار الكربلائي الى أهمية "العمل على تحقيق العدالة الاجتماعية ضمن التعيينات الحكومية والرواتب التقاعدية"، لافتا الى ضرورة "العمل على إشراك المواطنين في حل الأزمة الاقتصادية من خلال ترشيد الاستهلاك واستثمار الوقت في الإنتاج".

ودعا القوى السياسية المشاركة في السلطة الى "متابعة العملية الإصلاحية وعدم خلق الموانع والعوائق أمامها"، مطالبا إياها بـ"الابتعاد عن المهاترات الإعلامية وتوجيه الاتهامات غير المستندة على أدلة واضحة لأن ذلك يزيد من التوترات".

كما دعا هيئة النزاهة الى عدم التأخر كثيرا في الكشف عن ملفات الفساد، مؤكدا أهمية أن يكون القضاء قويا وأن لا يحابي أحدا، فيما طالب الحكومة بحماية القضاة من "العصابات التي تحمي الفاسدين".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات