الثلاثاء 31 آيار , 2017

حساء العدس.. ضيف رمضان الدائم على المائدة العراقية المتنوعة

اعتاد العراقيون في رمضان ان يكونوا أكثرا قربا من الأسرة، فيما تتميز بعض الأطباق العراقية في أجواء الشهر الفضيل ايضا. شوربة العدس هي الطبخة المتداولة منذ عقود مضت، وهي ذات مذاق مميز في حياة كل عراقي، وتعد من أهم الأطباق وهي بمثابة وجبة رئيسية نادرا ماتخلو منها الموائد وتعد من الأكلات المعروفة خلال هذا الشهر.

ابو احمد (37 عاما) وهو صاحب مطعم في شارع فلسطين ببغداد يقول ان "أهم ما يميز الموائد الرمضانية شوربة العدس بنكهتها ومذاقها الطيب ورائحتها المميزة، اذ يدخل في صناعتها البهارات حلوة المذاق، وقطع الدجاج".

ويضيف لوكالة النبأ للاخبار "تحرص النساء البغداديات كعادتهن على أعداد ابرز الأطباق العراقية التقليدية لسفرة رمضان، التى تزهوا بما لذ وطاب من انواع الأكلات الشعبية الشهيرة وشوربة العدس يحرص العراقيون على تناولها، وتعد من الوجبات الرئيسة في شهر رمضان".

اما ام محمد (بشرى نوري 53 عاما) ربة بيت تقول ان "شوربة العدس هي ركن أساسي في المائدة الرمضانية في بغداد، عندما اطهي حساء الشوربة أضيف قطع دجاج او اللحم لها وكذلك كرفس مفروم، وعائلتي تبدأ فطورها بشوربة العدس ثم التمر واللبن وباقي الأكلات العراقية مثل الدولمة والبرياني والسمك المسكوف، ولا تخلو مائدتنا من السلطات والمخللات وبالإضافة الي الحلويات المميزة تاتي في مقدمتها البقلاوة والكنافة، ونتبادل العزومات والزيارات بين الاصدقاء".

اما المهندس الزراعي المتقاعد عامر محمد تقي من جهته فقال ان "عادات شهر رمضان في بغداد تكتسب طبيعة خاصة ومميزة وان اتفق وتشابهت من غير الدول العربية الإسلامية، فان لة طعما ومذاقا خاص ومختلفا من حيث الروحانية والاحتفالات التي اعتاد عليها العراقيين".

ويواصل محمد تقي ان "ربات البيوت يتففن في اعداد اصناف متعددة من الشوربة بالفطر والخضروات، لكن الشوربة المعدة من العدس تظل هي الاكثر طلبا، وتعد هذه الأكلات كجزء من التراث العراقي والعادات والتقاليد التي تحرص العائلات العراقية على الحفاظ عليها.

وتظهر الابحاث والدراسات في مجال التغذية، ان اضافة العدس الى الغذاء يحمي ويقلل فرص التعرض للازمات والمشكلات الصحية الخطيرة، ويعتبر العدس من أغلى وأغنى البقوليات على الإطلاق في العناصر الغذائية فهو يعادل اللحم من حيث القيمة الغذائية بل يفوق في بعض النواحي الا انه يحتوي على مواد كربوهيدراتية وبروتينية وزلالية ودهنية ايضا وهذه العناصر تجعل مقدار من العدس لايتجاوز 50 غراما يعطي 333 سعرة حرارية لذا ينصح به كغذاء اساسى لمن يبذلون مجهودات عضلية شاقة وافضلها الصيام. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات