الأثنين 23 آيار , 2017

دولة القانون يدين والصدر يدعو للتظاهر بعد تجاوز النظام البحريني على حرمة المرجعية الشيعية

أدان ائتلاف دولة القانون الأحكام التي أصدرتها محاكم السلطة في البحرين بحق آية الله الشيخ عيسى قاسم، معربا عن اللقلق حيال التصعيد الأمني في البحرين .

واعتبر المتحدث باسم ائتلاف دولة القانون خالد الأسدي تلك الأحكام بمثابة "إعلان حرب ضد مكون يمثل غالبية الشعب البحريني".

ودعا الاسدي "النظام البحريني إلى انتهاج سبيل الحوار وآحترام حقوق الشعب بدلاً عن التسبب في خلق أجواء الإضطراب والعنف في الشارع البحريني نتيجة التعرض للرموز الدينية وقمع الحريات السياسية".

وأكد النائب الأسدي أن "إقدام النظام البحريني على محاكمة الشيخ عيسى قاسم وإصداره الأحكام الجائرة بحقه يبرهن على عدم اعتراف بوجود الطائفة الإمامية البحرينية وعقائدها وحرمة مرجعيتها".

وعد الحكم ضد الشيخ عيسى قاسم "تهديداً للسلم الأهلي وإشعالاً لفتنة كبيرة تنتظر الشارع البحريني".

وأوضح الأسدي أن "إصدار مثل هذه الأحكام لا يساهم في إيجاد حلول للمشاكل الداخلية في البحرين داعياً المنامة إلى حل أزمتها بالإعتماد على شعبها وليس على دول تسعى لتأجيج الصراعات الطائفية والفتن بين شعب البحرين وشعوب المنطقة كافة".

كما ادان الهجوم على منزل المرجع عيسى القاسم واعتقال الأبرياء والتصعيد الأمني الخطير في البحرين.

من جهته دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، اتباعه للخروج بتظاهرتين واحد أمام القنصلية البحرينية في محافظة النجف، والثانية أمام سفارة البحرين في بغداد، بسبب الأحداث الاخيرة في البحرين واقتحام منزل المرجع الديني البحريني عيسى قاسم.

وقال الصدر في بيان صحفي، أنه "بعد تكرار الاعتداء على الشعب البحريني المجاهد وعلى رموزه وقياداته الدينية، صار لزاماً علينا نحن العراقيون دعمهم لنبين للعالم مدى الترابط الوثيق بين الشعوب المظلومة في كل بقاع العالم مهما بعدت جغرافياً".

ودعا الصدر طلبة ورجال العلم ورجال الدين لـ"التظاهر أمام القنصلية البحرينية في النجف الأشرف وأن يتجمعوا في كل المحافظات وأن لا يقصروا بذلك على أن تستمر التظاهرة أو الاعتصام أمام القنصلية لمدة يومين عسى أن ترتدع الحكومة البحرينية عن قمع شعبها".

وتابع الصدر "على الشعب العراقي المجاهد التظاهر أمام السفارة البحرينية في بغداد وليوم واحد على أن تكون تظاهرة سلمية حاشدة لا يقصر فيها الكبير والصغير فضلاً عن شبابنا الأعزاء"، مؤكداً بأن "تكون التظاهرتين يوم غد الأربعاء وبنفس الموعد".

وأشار الصدر أنه "في اليوم الذي يليه يكون تجمع نسوي حاشد أمام السفارة البحرينية وليوم واحد لدعم الشعب البحريني عموماً، ودعم نساء البحرين خصوصاً اللاتي يعانين من الظلم والتعسف والاعتقال".

ودعا الصدر المنظمات الإنسانية والإسلامية إلى "العمل من أجل إنهاء معاناة الشعب البحريني بل كل الشعوب التي تعاني ويلات ظلم الحكام وترك الصدامات الطائفية"، مشيراً إلى أن "ما يحدث من ظلم للشعوب بات برعاية كبيرة الشر أمريكا وبدعمها المباشر من خلال تصريحات ترامب في المؤتمر الأخير في المملكة العربية السعودية مع شديد الأسف".

وختم الصدر بيانه بالقول، "إذا لم تصحو الشعوب ولم تتخذ المنظمات الإنسانية موقفاً حازماً فأن ذلك سيجر المنطقة إلى ما لا يحمد عقباه".

واقتحمت قوات النظام البحريني منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم في بلدة الدراز، بعد اقتحامها البلدة من عدة محاور، وسط تحليق مروحيات على علو منخفض في محيط منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم الذي اكدت مصادر بحرينية اعتقاله فيما دعا تجمع العلماء المسلمين الشعب البحريني الى الخروج للشارع للدفاع عن علمائه ومقدساته .

وبدأت القوات البحرينية مدعومة بالمدرعات بالاقتراب من منزل آية الله قاسم، في وقت اندفعت فيه الحشود الغفيرة لتحيط بمنزل آية الله قاسم مرتدية الأكفان.

واكدت هيئة الوفاق البحرينية المعارضة خبر اعتقال الشيخ عيسى قاسم ، في ظل تواتر انباء بعدم تنفيذ الاعتقال حتى الان.

ودعا تجمع العلماء المسلمين الشعب البحراني إلى الحضور الدائم في الشارع للدفاع عن علمائه ومقدساته، وسأل أين هي منظمات حقوق الإنسان والجمعيات الأهلية من هذه الجريمة الموصوفة وأين هي صدقيتها؟

وأضاف إذا ظن حكام البحرين أن ما قاله ترامب هو ضوء أخضر لهم، فهم واهمون ولن يلبث أن يتخلى عنهم بعد أن يجد مصلحته في مكان آخر.

كما حمل التجمع مسؤولية سلامة آية الله الشيخ عيسى قاسم الى الملك البحريني، واعتبر أن الأحكام الجائرة الصادرة بحق سماحته وغيره من قادة الحراك الشعبي هي أحكام باطلة لا قيمة لها.

وذكرت التقارير ان شهيدا وأكثر من 100 إصابة سقطوا حتى الآن بينهم عدد من الحالات الحرجة برصاص قوات الأمن التي تقتحم بلدة الدراز غرب المنامة. انتهى /خ.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات